الاثنين 14/01/1440 - الموافق 24/09/2018 آخر تحديث الساعة 06:28 ص مكة المكرمة 04:28 ص جرينتش  
كاريكاتير
المخاطر النووية
الاثنين 1 جمادى الاولى 1432 الموافق 4 ابريل 2011
عدد الزوار : 912

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:
الدولة:  


التعليقات
البحر        المملكة العربية السعودية         2011/04/04
( البدون ) وماأدراك مالبدون كم شكينا كم كتبنا كم رفعنا كم قرأنا عن وضعنا ولا جديد إلى متى هذه المشكله (المأساه) ولاحل الكل يطالع ويديه على خديه ،ألها حل ؟ إلى متى ونحن نعيش في وطننا وبين أهلنا كأننا غربا إلي متى ونحن مهملون ؟ إلى متى ونحن لايسمح لنا بالخروج من مدينتنا إلا لمرض؟ إلى متى ونحن لايسمح لنا بالعمل ؟ إلى متى ونحن لايسمح لنا بأكمال دراستنا ؟ إلى متى؟ إلى متى؟ إلى متى؟ ونحن على هذا الحال ؟ أيرضيكم حالنا؟ حرام اللي يصير فينا ، أبناء عاطلون متزوجون عاطلون أباء عاطلون ، إذا قلت لكم إنكم لاتدرون عن حالنا فقد كذبت! الوضع مكشوف بس من باب (فذكر فإن الذكرى تنفع الؤمنين).لعلها تنفع ، ؟ إلى متى نرى النور وينجلي الظلام عنا لماذا هذه الضبابية متى ترفعوا قضيتنا عند المسؤولين وتجدوا لها حلا أين مسؤوليتكم أين أمانتكم نحن نعاني . الدوله وضعتكم إظهار المشاكل والقضايا لحلها. لم نرى حلا ملموسا بل هراء . ففي جريدة الرياض العدد تاريخ قد قرأت لكم (البدون ) وألآن أربع سنين والسنين تمر ولا حل. كيف نعيس كيف نبحث عن رزقنا ونحن لانعمل إلى متى محاصرون قال تعالى :(فمشوا في مناكبها) .) . توفي جدي ولاح الشيب على أبي قبل سنين وألآن أخي والدور علي وعلى كل أفراد العائله وهم ينشدون دهورا ظالمه حل هذه المشكله دون جدوا من هو المسوول عن هذه الأجيال المحرومة من كل شئ حتى من فرائض الله الحج والعمرة . أملي بالله قوي ثم بملك هذه البلاد فقط فهو لايعلم عنا شيأ ولو علم لحلت مشكلتنا بسرعه ، ولكن أسفي على (جمعية حقوق الإنسان )لم تبرز المشكلة على الجهات المختصه وتخطرها بإن لابد من إيجاد حل لها . و نفوض أمرنا إلى الله (إنما أشكوا بثي وحزني إلى الله )اناشدك بالله ياشيخ هل عرفت عن قضيتنا شياً
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام