الخميس 04/11/1438 - الموافق 27/07/2017 آخر تحديث الساعة 03:51 م مكة المكرمة 01:51 م جرينتش  
أخبار

7 قتلى على خلفية مظاهرات بالعراق تعكس صراعات عنيفة للمصالح

1438/05/15 الموافق 12/02/2017 - الساعة 09:24 ص
|


مثل ما هو مألوف ومتكرر في العراق، يدعو رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، أنصارهى إلى مظاهرات في بغداد للضغط على الحومة لتحقيق مطلب معين، وهذه المرة وجه مقتدى الصدر الدعوة لأنصاره للتجمع كالعادة، ومنذ مساء الجمعة، توافد أنصاره من محافظات مختلفة، إلى ساحة التحرير التي تبعد أقل من كيلو متر مربع عن المنطقة الخضراء، احتجاجًا على مفوضية الانتخابات، قبل أن يتوجهوا إلى المنطقة.

وقد قتل سبعة أشخاص منهم وجرح عشرات، السبت، جراء أعمال العنف، اثنان منهم من منتسبي قوات الأمن والخمسة الباقون من المتظاهرين.

ووفق ما تحدث به شهود من المشاركين في المظاهرة لوكالة أنباء الأناضول، فإن قوات مكافحة الشغب أطلقت الرصاص الحي في الهواء، وقنابل الغاز المسيلة للدموع بالإضافة إلى الرصاص المطاطي، لمنع المحتجين من عبور جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء.

لكن استطاع عدد من المتظاهرين عبور جسر السنك القريب باتجاه المنطقة الخضراء، بعد أن أغلقت قوات الأمن جسر الجمهورية أمامهم، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية إلى هناك.

ويرى مقتدى الصدر إن مفوضية الانتخابات "غير جديرة بإجراء انتخابات نزيهة في البلاد على اعتبار أن مسؤوليها تم ترشيحهم من قبل الأحزاب الحاكمة مما يجعلهم يميلون إلى أحزابهم".

وقبل يومين رفضت المفوضية الاتهامات الموجهة إليها، وقالت في بيان لها إن تحميلها الأخطاء التي شهدها العراق خلال الفترة الماضية "غير صحيح"، واعتبرت تحشيد الشارع تجاهها "يعرضها للخطر".

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام