الخميس 07/03/1440 - الموافق 15/11/2018 آخر تحديث الساعة 05:55 م مكة المكرمة 03:55 م جرينتش  
أخبار

الاف المصريين يشاركون بمليونية "18 نوفمبر" ضد وثيقة السلمي

1432/12/22 الموافق 18/11/2011 - الساعة 01:29 م
|


منذ ليلة أمس الخميس، يتدفق الاف المصريين على ميدان التحرير بوسط القاهرة للمشاركة في تظاهرة مليونية احتجاجًا على وثيقة المبادئ فوق الدستورية التي أعدها نائب رئيس الوزراء المصري الدكتور علي السلمي ، والمطالبة بسرعة تسليم السلطة لحكومة مدنية.

وأعلن ما يزيد عن 41 حزباً وائتلافًا سياسيًا، من بينهم جماعة الإخوان المسلمين، وذراعها السياسي حزب الحرية والعدالة، والدعوة السلفية والأحزاب الليبرالية، مشاركتهم، في مليونية جمعة الـ18 من نوفمبر الجاري.

وأكد التحالف الديمقراطي، في بيان رسمي، صدر في وقتٍ متأخر، من مساء الأربعاء، على المشاركة في مليونية الجمعة، من أجل إعلاء الإرادة الشعبية، مشيرًا إلى أنه متمسك بالوثائق الاسترشادية، التي سبق التوافق عليها، وهي وثيقة الأزهر، ووثيقة التحالف. وضمت قائمة القوي السياسية المشاركة في مليونية، الجمعة، كالتالي: "التوافق الشعبي - اللجنة التنسيقية - ائتلاف شباب الثورة - مجلس أمناء الثورة - الإخوان المسلمون- جبهة الإرادة الشعبية - حركة 6 أبريل- الأكاديميون المستقلون- ائتلاف صوت الثورة- حركة شباب 25 يناير -شباب الباحثين- ائتلاف شباب الجامعة- ائتلاف شباب ثورة 25 يناير - تيار الاستقلال الوطني - اتحاد شباب الثورة - اتحاد قوى الثورة - الائتلاف الإسلامي الحر - الائتلاف العام للثورة - التيار الرئيسي - الثائر الحر - الجبهة الثورية - الدعوة السلفية بالعبور - ائتلاف الشباب السلفي - ائتلاف شباب مصر الإسلامي - الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح - حركة الوحدة - حركة شعب - دعوة أهل السنة والجماعة - رابطة النهضة والإصلاح - رابطة نشطاء الثورة - كلنا معتقلون - منتدى الدلتا - مؤسسة التوافق - حزب الحرية والتنمية - حزب السلامة والتنمية - حزب النور- حزب الوعد - مجموعة المستقلون - حركة شعب (تيار الاستقلال الوطنى)".

وفي السياق نفسه، أعلن عددٌ من مرشحي الرئاسة المصرية المشاركة في مليونية الجمعة، وأبرزهم حازم صلاح أبو إسماعيل، والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، والدكتور محمد سليم العوا. بينما أعلن حزبا الوفد والكرامة، رفضهما المشاركة في مليونية الجمعة 18 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، نظرًا لحساسية اللحظة الراهنة، رغم تحفظاته على وثيقة المبادئ الدستورية التي طرحها على السلمي.

وقال حزب الكرامة، في بيان صحافي له: "نرى أن الوثيقة واجبة التغيير في إطار التطوير بالحوار، بما يحقق التوافق الوطني العام، ويؤمن مسار التحول الديمقراطي، وذلك إيماناً منا بالغايات الكبرى لثورة 25 يناير، في بناء دولة قوية، مدنية ديمقراطية، تحقق العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية".

وكانت معظم القوى السياسية أعلنت رفضها بعض المواد في وثيقة "المبادئ فوق الدستورية" التي قام بصياغتها علي السلمي، وخاصة المادتين (9) و(10)، الخاصتين بوضع وصلاحيات الجيش في الدستور القادم للبلاد.

ومن جانبه، أعلن وزير الصحة والسكان، الدكتور عمرو حلمي، رفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات وأقسام الطوارئ، ومرافق الإسعاف، بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والسويس، استعدادا لتأمين المظاهرات المقررة الجمعة.

وقال الوزير، في بيان رسمي: "إنه من المتوقع أن تشهد ميادين التحرير، والقائد إبراهيم بالإسكندرية، والأربعين بالسويس، تجمعَ حشودٍ جماهيرية كبيرة"، مشيرًا إلى أنه تم إرسال خطابات لمديريات الشؤون الصحية بتلك المحافظات، لرفع درجة الاستعداد، بجميع المستشفيات، وأقسام الطوارئ، ومرافق الإسعاف، ومنع الإجازات والراحات اعتبارًا من الخميس 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وحتى السبت المقبل".

وأشار حلمي إلى أنه قد تم التنسيق بين الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، وإدارة القوافل العلاجية، لإنشاء عيادات طبية جراحية متنقلة بميدان التحرير، للتعامل مع حالات الجروح والإصابات البسيطة، وتجهيزها بالأدوية اللازمة، والخيوط الجراحية وغيرها، لافتًا إلى أنه تم تجهيز فريق طبي من مختلف التخصصات الطبية، في الجراحة والعظام والطوارئ، للتواجد بميدان التحرير على مدار اليوم، للعمل على سيارات العيادات المتنقلة، للتعامل مع مختلف أنواع الإصابات في حالة حدوثها.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام