الاثنين 18/07/1440 - الموافق 25/03/2019 آخر تحديث الساعة 08:29 ص مكة المكرمة 06:29 ص جرينتش  
شارك

بعد زيارة مرسي للسعودية.. هل طمأنت مصر الثورة اشقاء الخليج؟

1433/08/24 الموافق 14/07/2012 - الساعة 02:12 م
|


أنهى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس المصري محمد مرسي محادثات ثنائية في مدينة جدة الأسبوع الماضي حول العلاقات المصرية السعودية والعلاقات المصرية الخليجية بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي قد استبق الزيارة بتصريحات تشير الى عمق العلاقات المصرية الخليجية والتي قال فيها أن "أمن الخليج خط أحمر" بالنسبة لمصر، فيما تبع الزيارة بتصريحات مشابهة تتحدث عن استمرار الروابط القوية التي تخدم دول الخليج ومصر سواء فيما يخص التشاور حول القضايا العربية والدولية أو الاستثمارات الخليجية في القاهرة ووضع العمالة المصرية في الخليج.

وكانت دول الخليج قد عبرت عن مخاوفها من احتمال تغير سياسة مصر بعد الثورة تجاه الخليج خاصة فيما يتعلق بعلاقتها مع ايران التي تتدخل في الشأن الخليجي وتحتل جزر الإمارات.

في ضوء نتائج تلك الزيارة.. هل تتوقع عودة العلاقات المصرية الخليجية الى ما كانت عليه قبل الثورة؟ وهل طمأن مرسي دول الخليج حول موقفه من الأمن الخليجي والعلاقات المصرية الإيرانية؟

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
الإنسان        العالم         2013/10/04
السلام عليكم الإخوة في الإسلام المصالحة بين المسلمين في جميع أنحاء العالم الدفاع عن حقوق المسلمين في جميع أنحاء العالم اتحاد علماء السنة في جميع أنحاء العالم المصالحة و اتحاد بين البلدان المسلمين نشر التربية الإسلامية القرآن والسنة في وسائل الإعلام والصحافة حماية مصالح المسلمين في جميع أنحاء العالم الحاكم المسلم هو خادم الشعب, خادم المسلمين مكافحة الفساد مكافحة المخدرات مكافحة الفقر مكافحة البطالة وقف الربا, وقف الفتنة, وقف الطائفية نشر حسن السلوك الإسلامي، ونشر المساعدات الإنسانية الإسلامية في جميع أنحاء العالم جزاكم الله خيرا
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام