الأربعاء 01/07/1438 - الموافق 29/03/2017 آخر تحديث الساعة 08:25 ص مكة المكرمة 06:25 ص جرينتش  
شارك
شارك برأيك...

بعد فشل محاكمة مرسي ماذا تتوقع لمصر في الأيام القادمة؟

1435/01/01 الموافق 04/11/2013 - الساعة 03:30 م
|


تعثرت محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بسبب رفضه تغيير ملابسه الرسمية وارتداء ملابس الحبس الاحتياطي، وتمسكه بأنه الرئيس الشرعي للبلاد وبطلان المحاكمة،، وعليه  قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمته إلى الثامن من يناير المقبل.

 كان أحمد صبري رئيس المحكمة رفع الجلسة بسب هتافات الرئيس وباقي المتهمين، وأن مرسي أكد لهيئة المحكمة انه الرئيس الشرعي للبلاد وأنه جاء إلى قاعة المحكمة غصبا وبالقوة بسبب الانقلاب العسكري محملا هيئة المحكمة مسؤولية إعادته لممارسة عمله.

من جانبها  قالت جمعية عائلات شهداء الاتحادية:" إنها ترفض المحاكمة الخاطئة لمرسي، وطالبت بتقديم "الجناة الحقيقيين" للمحاكمة.

وعبرت الجمعية في بيان لها اليوم عن استغرابها لتقديم مرسي للمحاكمة والتغاضي عن مساءلة "القتلة الحقيقيين" ووزير الداخلية المتورط بالحادث، وأوضحت أنها قدمت شكاوى بالسابق ضد قادة جبهة الإنقاذ واتهمتهم بالمسؤولية عن الأحداث التي أوقعت تسعة قتلى.

وطالبت بإلغاء المحاكمة وإطلاق تحقيقات مستقلة، وأوضحت أنها ستباشر حملة شعبية سلمية من أجل استعادة حقوق الضحايا، وأشارت إلى أن الضحايا كانوا من أنصار الشرعية إضافة إلى صحفي كان واقفا ضمن صفوفهم.

في غضون ذلك دعت أجماعة الإخوان المسلمين أنصار الرئيس مرسي إلى "الزحف" إلى مقر محاكمته، ووصفت الجماعة في بيان صادر عنها تلك المحاكمة بـ"الظالمة العابثة" وقالت إن السلطات الحاكمة تقدم مرسي للمحاكمة "بتهم ملفقة" واعتبرت ذلك "جرأة على الحق وقلبا للحقائق والأوضاع".

في ظل هذه الأجواء الملتهبة، وفي ظل رفض أغلب الشارع المصري لهذه المحاكمة حتى من عائلات ضحايا القتلى التي تتهم المحكمة مرسي وأتباعه بالتسبب في قتلهم وفي ظل الشحن الذي تقوم به جماعة الإخوان المسلمين لأنصارها بالنزول والزحف إلى الشارع..ماذا تتوقع لمستقبل البلاد في قادم الأيام؟

1-   ستسير الأمور بشكل طبيعي.

2-   سيعم العنف في البلاد.

3-   ستتم المصالحة مع الإخوان.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام