الأربعاء 29/12/1438 - الموافق 20/09/2017 آخر تحديث الساعة 12:27 م مكة المكرمة 10:27 ص جرينتش  
أقليات

هجمة عنصرية ضد المساجد في السويد

1438/02/07 الموافق 07/11/2016 - الساعة 02:25 م
|


عادت مجددا الهجمات والاعتداءات العنصرية بحق المساجد في السويد، الأمر الذي يكشف النزعة العنصرية لدى البعض بسبب تأجيج الإعلام الصهيوني للنزعة العنصرية والمتطرفة بسبب الخطاب التحريضي المتطرف، الذي يتبناه الإعلام الصهيوني.

واعتدى مجهولون على مسجد وجمعية ثقافية تركية تابعة له، في العاصمة السويدية ستوكهولم بالرشق بالحجارة.

 

رشق المسجد بالحجارة

وتعرض مسجد "رينكابي" الذي تشرف عليه رئاسة الشؤون الدينية التركية، والجمعية الثقافية التابعة له، للرشق بالحجارة من قبل مجهولين، ليلة أمس الأحد، ما أسفر عن كسر زجاج النوافذ.

واقتصرت الأضرار الناجمة عن الاعتداء على الخسائر المادية فقط، لعدم وجود أحد فيهما أثناء وقوع الحادث.

 

الشرطة تحقق في الحادث

وفتحت الشرطة السويدية تحقيقا حول الحادث للكشف عن ملابسات الاعتداء والقبض على الفاعلين.

وبين الحين والآخر تشهد عواصم ومدن أوروبية اعتداءات تطال مساجد، من قبيل إضرام النار فيها، أو ترك وتعليق أجزاء من جسد خنزير أمامها، أو الرشق بالحجارة، أو كتابة عبارات عنصرية على جدرانها.

 

حريق متعمد في مسجد بالسويد

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها الاعتداء على المساجد بدواع عنصرية، حيث أعلنت الشرطة السويدية قبل أشهر أن حريقًا اندلع في مسجد كنه لم يسبب سوى بعض الأضرار في المكان.

وكان هذا الحريق الثاني الذي يقع في مسجد خلال خمسة أيام فقط، واندلع في مسجد في الطبقة الأولى من مبنى في أيسلوف (جنوب) وتم إخماده بسرعة، حسبما ذكرت الشرطة في بيان، وسبَّب الحريق أضرارًا طفيفة في المكان ولم يؤثر على سكان شقق المبنى.

وفتحت الشرطة حينها تحقيقًا لتحديد ما إذا كان الحريق متعمدًا، لكنها لم تذكر أي تفاصيل إضافية عن أسباب اندلاعه.

وقالت: إن "مكان الحريق أغلق حتى وصول تقنيي الشرطة العلمية"، لكن رجال الإطفاء يرجحون أن يكون الحريق متعمدًا.

 

حرق مسجد جنوب البلاد

وقال غوستاف ساندل أحد الناطقين باسمهم للإذاعة العامة إس آر: إنه "كسرت نافذة واحترق ما في الداخل والخارج"، موضحًا أنه "لا تفسير طبيعيًّا ممكنًا لهذه الأنواع من الحرائق".

وكان خمسة أشخاص جرحوا في حريق في مسجد في الطابق الأرضي من مبنى في مدينة إيسكيلستونا على بعد نحو 90 كلم غرب ستوكهولم.

وشككت الشرطة السويدية في فرضية العمل الإجرامي في الحريق، ونقل متحدث باسم الشرطة عن شاهد قوله: إنه تم إلقاء جسم مشتعل عبر النافذة، لكن الشرطة عادت وأوضحت الأحد أن المحققين لم يعثروا على هذا الشاهد للتأكد من إفادته.

ولم تفض التحقيقات حول أعمال أخرى تعبر عن الكراهية استهدفت مساجد عن نتائج تذكر، في بلد بات اليمين المتطرف يشكل فيه ثالث قوة في البرلمان عبر حزب "ديمقراطيو السويد".

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام