الأربعاء 01/07/1438 - الموافق 29/03/2017 آخر تحديث الساعة 04:27 ص مكة المكرمة 02:27 ص جرينتش  
صحة

غالبية إصابات اللوزتين نتيجة عدوى فيروسية والقليل بكتيرية

1438/05/01 الموافق 29/01/2017 - الساعة 09:33 ص
|


أكد الدكتور إبراهيم الدسوقي، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، أن هناك الكثير من الأمراض الفيروسية التي تصيب اللوزتين خلال الفترة الحالية، وتعتبر أعراض الالتهاب الحاد لهما هي مؤشر لإصابة الشخص بعدوى فيروسية أو بالميكروب السبحي.

وأضاف الدكتور إبراهيم الدسوقي أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، أن العدوى تنتقل عن طريق الاختلاط بشخص مصاب سواء باستخدام أدوات المريض أو التعرض لرزاز السعال والعطس، وهو شائع عند الأطفال خصوصًا في سن المدرسة، ويستمر حتى سن الشباب، وتبدأ الأعراض بسبب عدوى فيروسية بنسبه 85% أو بكتيرية بنسبة 15%.

وأوضح أن أعراض الالتهاب الفيروسي تظهر تدريجيا في شكل ارتفاع في درجة الحرارة وفقدان للشهية وألم في منطقة الحلق يؤدى إلى صعوبة البلع، كما أن الغدد الليمفاوية في الرقبة أحيانًا ما تتضخم وتزول الأعراض في غضون 24 – 48 ساعة، أما إذا كان السبب بكتيريا فهو يندر حدوثه في الأطفال أقل من سنتين، وتبدأ الأعراض بالصداع وألم في البطن وارتفاع الحرارة، ثم يبدأ بعد ساعات أعراض الحلق، من ألم أثناء البلع وتقرح، ومن مضاعفاته أيضا التهاب الغدد الليمفاوية في الرقبة وخراج اللوزتين وآلام المفاصل والحمى الروماتيزمية أحيانا.

ونصح الدكتور إبراهيم الدسوقي بضرورة التفرقة بين التهاب اللوزتين الفيروسي والبكتيري، حيث لا يلزم استخدام المضادات الحيوية في حالة الالتهاب الفيروسي إلا بواسطة الطبيب المختص بالأعراض المصاحبة، إضافة إلى عمل تحليل دم للتحقق من عدد كرات الدم البيضاء، كما يلزم عمل مزرعة وحساسية للصديد الموجود على اللوز، لمعرفة نوع البكتيريا والمضاد المناسب لها، ويجب تناول العلاج المناسب لتفادى الالتهاب المزمن أو المضاعفات.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام