الأربعاء 04/03/1439 - الموافق 22/11/2017 آخر تحديث الساعة 08:26 ص مكة المكرمة 06:26 ص جرينتش  
تحليلات

تحذير من مخططات إيران لاختراق المجتمعات السنية وتشويه هويتها

1438/05/03 الموافق 31/01/2017 - الساعة 03:02 م
|


طالعتنا الصحف والمواقع الإخبارية صباح اليوم عن تقارير حول رصد القوات اليمنية في أحد المعابر الحدودية لشاحنة محملة بالكتب الإيرانية حول المذهب الإثني عشري، حيث تم مصادرة الشاحنة والكتب التي كانت على متنها.

وتلقي هذه الواقعة الضوء على مخطط إيران لمسخ العقول في العالم العربي والإسلامي، ومحاولة تشويه تفكير أهل السنة، من خلال مذهبهم الاثني عشري، عبر استخدام السلاح تارة واستخدام الإعلام كسلاح تارة أخرى.

وليست اليمن أول محطات أو آخرها التي تسعى من خلالها إيران للنفاذ للعالم العربي لتمرير مخططها العقائدي والعسكري والمذهبي، بل كانت هناك مواقف وأحداث مشابهة ومماثلة في سوريا والجزائر ومصر والسودان، وما خفي كان أعظم.

 

في سوريا

ففي سوريا على سبيل المثال ضبط الجيش الحر في أكثر من موقع الكثير من الوثائق والكتب التي تؤكد سعي إيران لنشر مذهبها بين أهل السنة في سوريا، من خلال الترويج لمجموعة من الكتب والوسائط الالكترونية التي تم العثور عليها في المواقع التي تمكن الجيش الحر من تحريرها في فترات سابقة، فضلا عن أسر العديد من لمليشيات الإيرانية ممن اعترفوا بمخططات إيران المذهبية لنشر مذهبها الاثني عشري.

وحذرت المعارضة السورية أكثر من مرة، فضلا عن تحذيرات علماء أهل السنة في سوريا من مخططات إيران للترويج ومسخ عقيدة أهل السنة بالترويج للأباطيل وبث السموم في كتبهم ومحاولة الترويج لها من باب الفكر والتعاون الثقافي.

 

في السودان

وفي السودان أيضا نعود بالذاكرة لشهور خلت، عندما أغلقت السودان الملحقيات الثقافية الإيرانية واتهمتها بمحاولة نشر المذهب الشيعي الاثني عشري بين أوساط السودانيين، من باب التعاون الثقافي هذه المطية التي تمتطيها إيران لنشر مذهبها المنحرف.

وندد علماء أهل السنة في السودان بمخططات إيران الدؤوبة لنشر مذهبها بين المصلين، وعبر البعثات الثقافية التي دائما تتخفى برداء الأنشطة الثقافية التي ترعاها الملحقيات الثقافية الإيرانية المنتشرة في بعض البلدان العربية.

 

في مصر

وفي مصر لم يختلف الحال كثيرا حيث دأب العلماء على التحذير من مخططات إيران وسعيها الدءوب لنشر مذهبها الإثني عشري، والنفاذ من خلال بعض المظاهر والاحتفالات الدينية والمناسبات الثقافية لتنفيذ هذا المخطط من خلال الترويج لكتبهم.

وكانت حادثة مقتل الشيعي حسن شحاتة عام 2013، بمثابة القنبلة التي فجرت المخطط الإيراني لنشر الحسينيات الشيعية، بعد تطاول شحاتة وأتباع على مذهب أهل السنة وسبهم للصحب الكرام والسيدة عائشة رضي الله عنها.

 

في الجزائر

وفي الجزائر لم يختلف الوضع كثيرا حيث حذر علماء أهل السنة من مخططات إيران في محاولة نشر مذهبها الاثني عشري من خلال محاولات التقارب مع السلطة السياسية ومن خلال الملحقيات الثقافية التابعة لها.

كانت هذه لمحة عن محاولات إيران التوغل والتغلغل في المجتمعات العربية والإسلامية، لنشر مذهبها الاثني عشري، التي من خلالها لاختراق المجتمعات وتشويه عقيدتها.

الأمر جد خطير يتطلب يقظة من العلماء والسعي والاجتهاد لبيان مخططات إيران والتحذير من محاولاتها المستمرة لنشر مذهبها المنحرف من خلال خلاياها النائمة تارة من خلال بعثاتها الدبلوماسية والثقافية تارة أخرى.

 

 

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام