الاثنين 03/02/1439 - الموافق 23/10/2017 آخر تحديث الساعة 01:01 م مكة المكرمة 11:01 ص جرينتش  
أقليات

بريطانيا.. تمييز وظيفي بحق المسلمين

1438/06/07 الموافق 06/03/2017 - الساعة 02:17 م
|


تستمر حملة التمييز ضد المسلمين في بريطانيا، من خلال التضييق عليهم في وظائفهم، وفي ممارسة شعائرهم، كما أظهرت تقارير زيادة أعداد المسلمين رغم حملات التضييق.

وأظهرت لجنة حكومية بريطانية في تقرير رسمي لها أن المسلمين هناك يعانون كثيرًا للحصول على وظيفة في البلاد، مؤكدًا على الدور الرئيس الذي يمكن للمسلمين لعبه في سد الفجوة القائمة في مجال التوظيف، وذلك وفقًا لما نشرته شبكة "إيفنج ستاندرد" البريطانية.

وبيَّن التقرير أن المسلمين في بريطانيا والذي يبلغ عددهم حوالي 2.7 مليون نسمة، يواجهون إقصاءً كبيرًا أثناء عملية البحث عن وظيفة، فضلا عن الفارق الكبير في الرواتب مقارنة مع النصارى هناك، وفقا لشبكة الألوكة.

كما كشف تقرير "اللجنة الحكومية للمساواة في الفرص" عن النقص الكبير في المعلومات الشاملة التي تقدمه الجامعات عن الطلاب؛ وهو ما يتسبب في تقليل فرص تشجيع المسلمين هناك على متابعة الدراسات العليا، كما يؤثر سلبًا على إمكانية حصولهم على عمل لائق مستقبلا.

 

مخاوف من اعتداءات

يأتي ذلك فيما أبدى عدد كبير من المسلمين خوفهم من اعتداءات بعد حوادث مشابهة تعرض لها المسلمون في فرنسا وكندا، كان آخرها قبل أسابيع بعد استهداف مسجد في كندا أودى بحياة عدد من المسلمين.

وأكد رؤساء الجمعيات الإسلامية في "بريطانيا" على ضرورة زيادة الاحتياطات الأمنية حول المساجد في جميع أنحاء البلاد.

وصرح "محمد شفيق" - رئيس جمعية "رمضان" التي تعد واحدة من أكبر تجمعات المسلمين في "بريطانيا" - بضرورة وضع قوات أمن احتياطية حول المساجد، موضحا أن الناس تشعر بقلق أن تكون هي الهدف القادم، وعلى هذا فإنهم يوصون باتخاذ الاحتياطات اللازمة، خاصة حول المساجد.

وذكر أنه أجرى مباحثات مع الزعماء الإسلاميين الآخرين في أوروبا، ومع الشرطة الإنجليزية بخصوص زيادة الحماية والاحتياطات الوقائية.

وندد العديد من المسلمين باعتداءات متكررة شنها الجماعات الفاشية المتطرفة عليهم، وتوزيع المنشورات العنصرية التي تحث على العنصرية والعنف تجاه المسلمين.

وقد وصلت الاعتداءات والإساءات إلى نشر فيديوهات مسيئة عبر الإنترنت من عناصر الحزب المتطرف، بالتعاون مع عضو سابق بالحزب القومي؛ حيث وصف المسلمين بالمتطرفين؛ مما قد يؤدي لحالة من التوتر الواسع بين عناصر المجتمع، وهو ما يخشاه المسلمون الذين يطالبون بتدخل الجهات المسؤولة للتصدي لتلك التهديدات.

 

زيادة أعداد المسلمين

وعلى الرغم من ذلك أحد الإحصائيات والتقارير عن أعداد المسلمين في بريطانيا بأن هناك إقبالا كبيرا على الدين الإسلامي، وأن اعتناق الشباب البريطاني للإسلام في ازدياد مستمر، وقد أظهر ذلك دراسة تحت عنوان "الرأي العام وسياسة الهجرة"، أجريت على 20 ألف شخص عبر البلاد.

وأظهرت الدراسة أن نسبة المسلمين قد ارتفعت من 3% إلى 4.8 %؛ مما يعني أن الإسلام هو الدين الأسرع نموًّا في البلاد وذلك في الفترة قبل عام 2012.

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام