الخميس 01/01/1439 - الموافق 21/09/2017 آخر تحديث الساعة 01:01 ص مكة المكرمة 11:01 م جرينتش  
أخبار

ترجيحات بفرار البغدادي من الموصل..وداعش أحرق أبراج الاتصالات

1438/06/10 الموافق 09/03/2017 - الساعة 10:18 ص
|


بعد شهور طويلة من الهجوم على مدينة الموصل العراقية لتحريرها من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، ومع التقدم المتوالي لقوات التحالف في جميع أنحاء الموصل، ومع قرب حسم المعركة الطويلة، رجح مسؤولون أميركيون وعراقيون أن يكون زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي قد ترك معركة الموصل للقادة الميدانيين في التنظيم، فيما يختبئ في الصحراء خارج مدينة الموصل، وسط أنباء تفيد بأنه يتنقل في منطقة صحراوية نائية شمال نهر الفرات، ولا يستخدم وسيلة اتصال يمكن مراقبتها، كما توقعت مراكز أمنية أن يعمد التنظيم مستقبلاً إلى العمل السري مع هزائمه المتواصلة في الموصل وفقدانه للأرض.

ففي خضم معركة الموصل وتوالي هزائم التنظيم، تبرز قضية زعيمه المتواري عن الأنظار أبو بكر البغدادي الذي تحول اختفاؤه إلى لغز. وتتوقع معلومات أمنية أن يكون في منطقة نائية شمال نهرالفرات ، متنقلاً باستمرار وأحيانا أكثر من مرة خلال اليوم الواحد. ولا يستخدم وسيلة اتصال يمكن مراقبتها ويعتمد على نقل الرسائل باستخدام عدة مبعوثين كما أنه يبدل السيارات خلال رحلاته.

وقد شكلت الولايات المتحدة قوة مشتركة لاقتفاء أثره، تضم أفرادا من العمليات الخاصة والـ CIA، وتستعين في مطاردته بأقمار تجسس.

إلى ذلك، أفادت مصادر أمنية في الموصل، بقيام عناصر داعش بحرق أبراج اتصالات الهاتف النقال في عدة أحياء غرب الموصل. وتابعت المصادر، أن التنظيم يهدف من خلال إحراق هذه الأبراج إلى التأثير على تعاون السكان المحليين مع القوات الأمنية.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام