الخميس 04/11/1438 - الموافق 27/07/2017 آخر تحديث الساعة 03:54 م مكة المكرمة 01:54 م جرينتش  
تقارير

تنديد واسع بمحاكمة السلطة الفلسطينية لمقاوم بعد استشهاده

1438/06/15 الموافق 14/03/2017 - الساعة 11:23 ص
|


تتواصل الإدانات الفلسطينية على ما أقدمت عليه السلطة الفلسطينية من محاكمة للشهيد باسل الأعرج بعد استشهاده وخمسه من رفاقه الأسرى داخل سجون الاحتلال الصهيوني ، واصفين ما حدث بأنه تطور خطير ، داعين السلطة الفلسطينية لوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني الذي يعد مواصلة التعامل معه ضربه للقضية الفلسطينية وخدمة للاحتلال .

وصمة عار

وقال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فوزي برهوم، إن :"محاكمة السلطة الفلسطينية،  للشهيد البطل باسل الأعرج ورفاقه الخمسة الأسرى في سجون الاحتلال وصمة عار في جبين السلطة ، وتأكيد على مدى الانحدار الوطني ، وتشويه مبرمج لسمعة المقاومة ونضالات الشعب الفلسطيني وتضحياته".

ودعا برهوم الشعب الفلسطيني وفصائله إلى العمل المشترك لوضع حد لهذه التصرفات الخطيرة من قبل السلطة ومؤسساتها وأجهزتها سيئة الصيت والسمعة.

يجب وقف التنسيق الأمني

هذا وتعالت الأصوات الفلسطينية التي تطالب السلطة الفلسطينية بوقف سياسة التنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني .

حيث قالت الفصائل الفلسطينية في بيانات منفصلة لها أن التنسيق الأمني هو خدمة مجانية للاحتلال ،وأن استشهاد الشهيد باسل الأعرج هو نتيجة هذا التنسيق .

ودعت الفصائل الفلسطينية السلطة الفلسطينية للكف عن سياسة الملاحقة لكوادر المقاومة الفلسطينية ، لأن المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير الأرض من الاحتلال الصهيوني الذي يواصل القتل ، والإرهاب بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في ظل صمت المجتمع الدولي .

الشهيد الأعرج في سطور

ويشار أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية اعتقلت الشهيد باسل الأعرج  ورفاقه الخمسة في سجونها مدة ستة أشهر بتهم حيازة السلاح بشكل غير مشروع ، قبل أن تجبر  بالإفراج عنهم بعد خوضهم الإضراب عن الطعام لتسعة أيام .

ثم أقدم الاحتلال الصهيوني على اعتقال خمسة من أعضاء المجموعة الذين كانوا معتقلين في سجون السلطة الفلسطينية ، باستثناء الشهيد  باسل الأعرج الذي لم يتمكنوا من اعتقاله ، واستشهد  الأعرج في السادس من هذا الشهر، في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الصهيونية  بمدينة رام الله، بعد أن داهمت الشقة التي تحصن فيها قوة خاصة صهيونية بعد ستة أشهر من المطاردة .

وبعد استشهاده قررت محكمة صلح رام الله،  انقضاء محاكمة الشهيد باسل الأعرج، واستكمال محاكمة رفاقه الأسرى في سجون الاحتلال ، وهو ما أثار حالة غضب فلسطينية عارمة على هذه المحاكمة ، وترجم ذلك لمسيرات حاشدة في الضفة الغربية وقطاع غزة تدعو لوقف التنسيق الأمني  .

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام