الأربعاء 04/10/1438 - الموافق 28/06/2017 آخر تحديث الساعة 11:54 ص مكة المكرمة 09:54 ص جرينتش  
أخبار

المجلس الرئاسي يستنكر نبش قوات حفتر للقبور والتمثيل بالجثث

1438/06/21 الموافق 20/03/2017 - الساعة 08:57 ص
|


لا تتوقف جرائم اللواء المتقاعد خليفة حفتر عند حد، فرغم انقلابه على الشرعية وفرض نفسه امتدادًا لنظام القذافي ومحاربًا للاتجاهات الإسلامية، لجأت قواته أخيرًا والمعروفة بـ"عملية الكرامة" إلى حفر قبور خصومها والتمثيل بجثثهم، مما جعل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق يستنكر ما قام به البعض ممن نسبوا أنفسهم إلى قوات الجيش الليبي، في مدينة بنغازي. ووصف هذا السلوك بأنه ينم عن عدم إنسانية من قام بهذا العمل الإجرامي وانسلاخه من أخلاق الرجال فضلًا عن أخلاق الإنسان.

يذكر أن مسلحين يرتدون الزي العسكري ظهروا وهم يطوفون في شوارع مدينة بنغازي بجثة القيادي في مجلس شورى ثوار بنغازي، قائد سرايا الفاروق جلال المخزوم، الذي قتل الأسبوع الماضي على أيدي قوات الجيش في منطقة العمارات 12.

وأعرب المجلس في بيان صدر أمس الأحد عن استنكاره الشديد لهذه الأعمال الإجرامية. ودعا أعيان قبائل المنطقة الشرقية والشخصيات السياسية والنشطاء ووسائل الإعلام ومسؤولي المؤسسات العسكرية والأمنية إلى استنكار هذا الفعل، والعمل على تقديم الجناة إلى العدالة لينالوا جزاءهم العادل.

وعلى صعيد آخر دان المجلس الرئاسي الشعارات والهتافات التي صدرت عن بعض المتظاهرين في ميدان الشهداء، التي تدعو إلى الكراهية والتحريض على الفتنة. كما دان تصريحات القيادة العامة وحفتر حول التهديد بدخول العاصمة بقوة السلاح، الأمر الذي من شأنه أن يدخل البلاد في حمام دم، ويقضي على كل مساعي الوفاق واللحمة الوطنية.

وتابع: لقد مددنا أيدينا إلى الوفاق ليس ضعفا منا ولكن شعورا بالمسؤولية تجاه الوطن والمواطن، ولكن تعنت تلك الأطراف لغرض اكتساب أمجاد شخصية ومحاولة إعادة الحكم الدكتاتوري الذي ثار عليه كل الليبيين في عام 2011 وقدم قوافل من الشهداء والجرحى، أصبح اليوم عائقا واضحا أمام كل الليبيين والمجتمع الدولي بعدم رغبتهم في الوفاق وعرقلة المسار السياسي.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام