السبت 07/03/1439 - الموافق 25/11/2017 آخر تحديث الساعة 12:26 م مكة المكرمة 10:26 ص جرينتش  
مشاهير

الشيخ محمد السبكي.. من كبار العلماء صاحب المواقف الثابتة

1438/07/05 الموافق 02/04/2017 - الساعة 02:40 م
|


في مثل هذه الأيام تحل علينا ذكرى وفاة شخصية أثرت المكتبة العربية والإسلامية بمجموعة قيمة من الكتابات التي تناولت الشأن العربي والإسلامي والقضية الفلسطينية وقضايا الأمة الإسلامية من المحيط إلى الخليج.

إنه الشيخ محمد عبداللطيف السبكي عميد كلية الشريعة سابقا، ورئيس تحرير مجلة الأزهر لمدة عقدين.

 

مولده:

ولد الشيخ محمد السبكي في ١٨ سبتمبر عام ١٨٩٦، بقرية سبك الضحاك بمحافظة المنوفية ومن هنا جاء لقبه السبكي نسبة إلى اسم القرية.

 

مؤهلاته ومناصبه

حصل الشيخ السبكي، رحمه الله، على شهادة العالمية عام ١٩٢٣وتدرج في المناصب إلى أن حصل على عضوية هيئة كبار العلماء.

وكثيرا ما عرضته آراؤه ومواقفه للكثير من الحرج مع النظام آنذاك فلقد كان قاب قوسين من وصوله إلى مشيخة الأزهر لولا رأيه المفارق للسائد حول فوائد البنوك والتأمين على الحياة الذي حال دون ذلك وتم العدول عن قرار تعيينه شيخاً للأزهر قبل دقائق من وصوله إلى المنصب.

واختير بدلا منه حينها الشيخ حسن مأمون، كما اختاره الشيخ المراغي شيخ الأزهر رئيساً للجنة الفتوى لخمس سنوات أو يزيد، كما كان رئيساً للجنة إحياء التراث الإسلامي بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ولجنة التعريف بالإسلام.

وشغل الشيخ محمد عبداللطيف السبكي منصب عميد كلية الشريعة لمدة خمس سنوات، وكان قبل وصوله إلى هذا المنصب قد شغل موقع مدير عام التفتيش على التعليم الأزهري، كما تولى الشيخ السبكي موقع رئاسة تحرير مجلة الأزهر قرابة العشرين عاما.

 

أشهر مؤلفاته

للشيخ السبكي عدد كبير من المؤلفات كان أشهرها "في رياض القرآن" و"الهجرة" و"السيرة النبوية" و"الجهاد"، و"الحلال والحرام"، كما أصدر قاموسا "عربي – عربي" على غرار "القاموس المحيط"، و"المنتخب من القرآن"، و"المنتخب من السنة"، و"الموسوعة الدينية".

وكتب الشيخ محمد السبكي مئات المقالات التي نُشرت بين"منبر الإسلام"، و"اللواء الإسلامي"، و"الأهرام".

 

كتاب القدس

وقال نجله الدكتور هاني السبكي أن والده الشيخ السبكي في أواخر حياته كان منكباً على إنجاز كتابه الأخير الذي أراد أن يتوج به مسيرته في التأليف، وهو كتاب "القدس" الذي انتهى من فصوله ولم يتبق سوى الفصل الأخير وقد توفي الشيخ على مكتبه أثناء انتهائه من هذا الفصل وحاول أبناؤه أن ينشروا ما تم إنجازه لكنهم لم يلقوا دعماً مؤسسياً.

 

وفاته

توفي الشيخ محمد عبداللطيف السبكي يوم 31 مارس من العام ١٩٦٩، ودفن بمسقط رأسه في محافظة المنوفية.

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام