الخميس 04/11/1438 - الموافق 27/07/2017 آخر تحديث الساعة 03:53 م مكة المكرمة 01:53 م جرينتش  
تقنية

لا ترم حاسبك القديم! أعد إليه الحياة بتغيير نظامه إلى لينكس

1438/07/21 الموافق 18/04/2017 - الساعة 06:46 م
|


لا يكاد يخلو منزل اليوم من جهاز حاسوب قديم واحد على الأقل، والغالب أن يكون ذلك الحاسوب مهجوراً منسياً يغطيه الغبار بسبب قِدَم نوعه وبطء عمله.

فإذا كان لديك حاسوب قديم يئستَ من محاولة تحديثه وتسريعه بسبب البطء الذي تعاني منه عند استخدامه، وربما يكون نظام النوافذ "ويندوز" المركب عليه قديماً ولا يدعم البرامج الحديثة، ففي هذا المقال ستتعلم كيف تبعث الحياة من جديد في هذا الجهاز وتعود إلى استخدامه.

حاسوبك لم يمُتْ بعدُ

لمجرد أن حاسوبك القديم أصبح بطيئاً ولا تعمل عليه معظم البرامج الحديثة فهذا ليس سبباً كافياً لرميه في القمامة أو تخزينه والكفّ عن استخدامه، فمعظم الحواسيب التي أنتجت في السنوات العشر الأخيرة قوية وقادرة على العمل دون مشكلات بشرط اختيار نظام التشغيل المناسب، بل إن أنظمة التشغيل الحديثة أخفّ على الأجهزة وأقل استهلاكاً لموارد الجهاز من الأنظمة القديمة.

ولذلك فأول خطوة تفكر فيها هي تغيير نظام التشغيل على الحاسوب القديم واستبداله بنظام حديث.

ويندوز ليس دائماً النظام الأمثل

يتّجه معظم مستخدمي الحاسوب دون تفكير إلى نظام التشغيل الأشهر مايكروسوفت ويندوز (Microsoft Windows)، فهو الخيار الطبيعي لأنه يأتي غالباً مثبتاً على الأجهزة الجديدة عند شرائها، وكذلك فإن المستخدمين اعتادوا استخدام نظام ويندوز والبرامج التي تعمل معه.

ولكن المشكلة مع الأجهزة القديمة أن شركة مايكروسوفت أوقفت دعم نظامين كانا هما الأكثر استخداماً على الأجهزة القديمة، وهما نظام ويندوز إكس بي Windows XP وفيستا Vista

فقد أعلنت الشركة أنها توقفت عند دعم النظامين ولا تنصح أبداً باستخدامهما، إذن أن استخدام نظام غير مدعوم بالتحديثات الأمنية يعدّ خطيراً، فبين الحين والآخر تُكتشف ثغرات في النظام كانت الشركة تقوم بإصدار التحديث اللازم لإصلاحها، ومع توقفها عن إصدار التحديثات تبقى تلك الثغرات مفتوحة وعرضة للاختراق، أضف إلى ذلك أن أهم البرامج العاملة على النظامين لم تعد مدعومة أيضاً وأشهر تلك البرامج متصفح الإنترنت سواء أكان جوجل كروم Google Chrome أو إكسبلورر Internet Explorer مما يعني أن كثيراً من مواقع الإنترنت لن تسمح لك بتصفحها بسبب قدم متصفحك.

ما هي البدائل؟

جهازك القديم العامل بنظام ويندوز إكس بي أو فيستا الذي ربما تكون قررت التخلص منه للأبد بسبب كثرة مشكلاته على موعد مع عمر جديد بمجرد استبدال نظام التشغيل.

فهناك مجموعة متنوعة من أنظمة التشغيل القوية تقع تحت عائلة نظام لينكس Linux المجاني. فهذا النظام يشبه كثيراً نظام ويندوز من حيث واجهة المستخدم والبرامج المثبتة مع النظام. بمعنى أنك لن تجد صعوبة في التأقلم مع النظام وستعتاد على استخدامه في مدة وجيزة.

يأتي نظام لنكس Linux مجاناً، ويتميز بخفته على الجهاز وعدم تطلّبه لكثير من الموارد مثل سرعة المعالج CPU ومقدار الذاكرة العشوائية RAM  ومساحة التخزين على القرص الصلب HDD فغالباً ما يطلب نظام لنكس القليل من هذه الموارد لتشغيله دون مشكلات. وحتى لو كان جهازك بمعالج بنتيوم Pentium 4 أو 3 فإنك ستجد نسخة نظام لنكس المناسبة للعمل عليه وإعادته للحياة.

يتميز نظام لنكس أيضاً بدعمه الواسع للأجهزة، فإذا كان لديك طابعة أو ماسح ضوئي قديم لا يعمل مع أنظمة ويندوز الحديثة فغالباً أنه سيعمل تلقائياً مع نظام لنكس دون الحاجة للبحث عن مشغل أو تعريف Driver لتثبيته.

أنظمة لنكس Linux

النسخة الأشهر من نظام لنكس اليوم هي نسخة أوبُنتو Ubuntu التي تأتي بعدة نكهات لتختار منها ما يناسب قدرات جهازك القديم.

كل ما عليك هو التوجه إلى موقع نظام أوبنتو وتحميل نسخة ووضعها على قرص تخزين يو إس بي USB أو قرص مضغوط CD وإدراجه في جهازك بعد أخذ نسخة احتياطية لملفاتك المهمة، ثم تغيير إعدادات الجهاز من BIOS ليبدأ العمل من القرص الذي وضعت عليه نظام التشغيل الجديد ومن ثَم يمكنك تثبيت النظام على جهازك بكل سهولة والبدء في استخدامه مباشرة.

كما يمكنك تجربة النظام قبل تثبيته باختيار Try Ubuntu (تجربة أبنتو) للتأكد من أنه مناسب لذوقك ولقدرات جهازك.

إصدارات أخفّ

يأتي أبنتو بإصدارات أخف (نكهات Flavors) للأجهزة الضعيفة. فإذا كان الإصدار الرئيس من أبنتو ثقيلاً على جهازك يمكنك اختيار إكس أبنتو xUbuntu  أو الإصدار الخفيف جداً Lubuntu وستجد أن جهازك الذي كان يمكث عدة دقائق ليبدأ التشغيل مع نظام ويندوز لا يستغرق أكثر من دقيقة مع نظام لنكس.

ميزات لنكس

- الأمان: فأكبر ميزة يتمتع بها مستخدمو نظام لنكس هو عدم وجود فيروسات Viruses أو برامج مشبوهة Malware أو برامج دعائية AdWare مثل التي يعاني منها مستخدمو ويندوز.

- مجاني: بخلاف ويندوز ومعظم البرامج العاملة معه فإن لنكس مجاني وجميع البرامج التي تحتاجها مجانية، ولا حاجة لمحاولة الحصول على نسخة مقرصنة من أي برنامج كما يفعل كثير من مستخدمي ويندوز مما يسبب لهم مشكلات أمنية خطيرة ويعرض جهازهم للاختراق.

- برامج مثبتة مسبقاً: تأتي كل نسخة من لنكس وخاصة أبنتو مع مجموعة من البرامج الأساسية المثبتة مسبقاً لتكون جاهزاً للعمل، فعلى خلاف نظام ويندوز حيث تحتاج إلى تثبيت برامج العمل المكتبي Office وغيرها قبل البدء باستخدام الجهاز فإن لنكس يأتي بحزمة كاملة من البرامج في مختلف المجالات، مثل برامج الأوفيس لمعالجة النصوص وجداول البيانات ومعالجة الصور.

- الخفة على الجهاز: كما ذكرنا، فإن معظم نسخ نظام لنكس لا تتطلب إلا قدراً محدوداً من الموارد، فإذا كان جهازك القديم يحمل معالجاً بسرعة لا تقل عن 1 جيجاهيتز وذاكرة رام لا تقل عن 512 ميجابايت ومساحة 7 جيجابايت على القرص الصلب، فستضمن عمل أي نسخة من لنكس تقريباً عليه.

- دعم الأجهزة: يعاني مستخدمو الأجهزة القديمة عند محاولة تحديث أجهزتهم إلى إصدار أحدث من ويندوز من عدم "تعرّف" النظام على الأجهزة الطرفية الموصولة بها. لكن نظام لنكس يأتي بدعم واسع لعدد هائل من الأجهزة دون الحاجة للبحث عن التعريف أو تثبيته.

- دعم اللغة العربية: لأن نظام لنكس يعتمد على متطوعين من كل أنحاء العالم، فإنه يدعم معظم اللغات العالمية، وخاصة اللغة العربية، فلن تكون اللغة عائقاً دون استخدامك للنظام.

- القابلية للتخصيص: فلست مضطراً لاستخدام الجهاز بمظهر معين، إذ يمكنك تغيير كل شيء تقريباً من الألوان والخطوط والرموز والقوائم وسطح المكتب وطريقة ظهور البرامج. بل يمكنك تغيير واجهة النظام إذا لم تعجبك بتثبيت واجهة نظام مختلفة.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام