الثلاثاء 03/03/1439 - الموافق 21/11/2017 آخر تحديث الساعة 11:12 ص مكة المكرمة 09:12 ص جرينتش  
تقارير

معارك ضارية في شبوة وتعز.. وإيران تواصل دعم الحوثي!!

1438/10/22 الموافق 16/07/2017 - الساعة 02:46 م
|


معارك ضارية تشهده اليمن، لاسيما في تعز وشبوة، حيث تمكن الجيش الوطني اليمني مدعوما بعناصر المقاومة الباسلة، وطيران التحالف من سحق مليشيا الحوثي، وأوقع فيهم خسائر فادحة، حتى باتت فلول الانقلابيين تفر أمام ضربات الجيش الوطني  كالفئران.

ونجحت قوات الشرعية اليمنية في إحباط محاولةً من قبل الانقلابيين لزعزعة الأمن في محافظة مأرب.

وضبطت القوات اليمنية خلية للانقلابيين، حيث ألقت القبض على ثلاثة عناصر تابعة لميليشيات الحوثي و صالح، ووجدت بحوزتهم ألغاماً وأسلحة إيرانية الصنع. وقد تم تفكيك ألغام إيرانية الصنع في قطاع النجدة بمأرب.

 

اشتباكات في شبوة وتعز

ميدانيا قُتل القيادي الميداني الحوثي أحمد خالد الشامي، مساء أمس السبت، في جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء خلال مواجهات بين الجيش الوطني اليمني وميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وفي سياق متصل، شنت طائرات تحالف دعم الشرعية عدة غارات استهدفت تعزيزات عسكرية ومواقع للميليشيات في منطقتي محلي والمدفون وفي منطقة مسورة، استهدفت تجمعا للميليشيات، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وفي محافظة شبوة، أعلن مصدر في الجيش الوطني أن ثلاثة من عناصر الميليشيات قتلوا، وجرح عدد آخر خلال مواجهات دارت الليلة الماضية في جبهة طوال السادة بمديرية عسيلان غرب شبوة.

 

معارك ضارية

وفي تعز، تجددت الاشتباكات بين قوات الشرعية والميليشيات عند الأطراف الشرقية للمدينة، صدت خلالها قوات الجيش هجوما للميليشيات في محيط معسكر التشريفات ووادي صالة. وتخلل الاشتباكات قصف مدفعي قصفت خلاله قوات الشرعية مواقع الميليشيات في تبة السلال شرق المدينة.

وتساقطت عدة قذائف للميليشيات على الأحياء السكنية القريبة من القصر الجمهوري وحي العسكري.

من جهتها، قصفت طائرات التحالف مواقع للميليشيات في منطقة الهاملي القريبة من معسكر خالد بن الوليد شمال غرب تعز. كما استهدفت بست غارات تجمعات ومواقع للميليشيات شمال محافظة صعدة، قبالة نجران السعودية.

 

السلاح حق للدولة فقط

بدوره أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبد الملك ‏المخلافي أن ‏الحكومة اليمنية لا تهدف إلى إقصاء أي ‏طرف وإنما ‏ترفض استخدام السلاح في وجه الدولة.‏

وأبان المخلافي خلال لقائه نظيره الجزائري عبد القادر مساهل الليلة الماضية في العاصمة الجزائر التي يزورها حاليا ، أن ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح انقلبا على اتفاقيات من ضمنها المبادرة ‏الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة التي ‏ضمنت انتقالا آمنا للسلطة في ‏اليمن.‏

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية فقد ناقش الجانبان خلال جلسة مباحثات عُقدت بمقر وزارة الشؤون ‏الخارجية الجزائرية قضايا التعاون الثنائي في إطار اللجنة ‏الوزارية اليمنية - الجزائرية المشتركة والمنح الدراسية التي ‏يقدمها الجانب الجزائري لليمن في الجانب الأكاديمي .‏

من جانبه أكد وزير الشئون الخارجية الجزائري وقوف بلاده ‏إلى ‏جانب الشعب اليمني وقيادته الشرعية ودعمها لجهود ‏الأمم ‏المتحدة ومبعوث الأمين العام لليمن لتحقيق السلام ‏وفقا ‏للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها .. معربا عن أمله في أن ‏يحل ‏السلام المستدام قريبا في اليمن.‏

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام