الجمعة 27/10/1438 - الموافق 21/07/2017 آخر تحديث الساعة 07:31 م مكة المكرمة 05:31 م جرينتش  
تقارير

البوابات الإلكترونية .. بداية السيطرة على الأقصى

1438/10/23 الموافق 17/07/2017 - الساعة 08:43 ص
|


تواصل دولة الاحتلال الصهيونية ، فرض الإجراءات العسكرية المكثفة في مدينة القدس وعلى أبواب المسجد الأقصى الذي تمنع فيه الصلاة لليوم الرابع على التوالي ، بعد رفض المصلين دخول الأقصى من خلال البوابات الكترونية ، التي وضعها الاحتلال على أبواب الأقصى ، هذا وتواصلت ردود الأفعال الفلسطينية المنددة باعتداءات الاحتلال على الأقصى ، وبوضعه البوابات الإلكترونية على أبواب الأقصى .

واتهمت السلطة الفلسطينية حكومة الاحتلال بأنها تريد من وراء وضع البوابات الكترونية إدارة الأقصى والسيطرة عليه .

بداية السيطرة على الأقصى وطرد الأوقاف

بدوره قال رئيس الهيئة الإسلامية وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إن قوات الاحتلال تقوم بتركيب بوابات الكترونية عند باب الأسباط وباب المجلس، أي أنه سيكون هناك بابين فقط مفتوحين وبقية الأبواب لا تزال مغلقة.

وأكد الشيخ  صبري  في تصريحات صحفية أن وجود تلك البوابات الالكترونية ، هو جس نبض لإمكانية سيطرة اليهود على إدارة المسجد الأقصى، بحيث يتحكمون بالداخل والخارج، ويكون لهم سلطة قرار الإغلاق والفتح، مشيراً إلى أن جميع المفاتيح الآن في عهدة الجيش الصهيوني.

وأضاف : أن تلك الانتهاكات الصهيونية  هي إجراء سيادي احتلالي على الأقصى وسحباً للصلاحية من الأوقاف الإسلامية، مشيراً إلى أن الاحتلال استغل الأحداث الأخيرة لتنفيذ ما خطط له مسبقا، لافتاً إلى تصريحات وزير الأمن الداخلي الصهيوني بضرورة فرض السيادة على الأقصى.

الاحتلال هود 95% من القدس

في السياق أدان الفلسطينيون ، مصادقة اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع، على مشروع قانون يمنع تقسيم مدينة القدس.

وينص القانون على أنه يمنع تقسيم القدس إلا بموافقة 80 عضوا في الكنيست الإسرائيلي حتى ولو كان ذلك في إطار أي تسوية سياسية مع الفلسطينيين .

وقالت الرئاسة الفلسطينية إن حكومة نتنياهو تسابق الزمن لتهويد القدس وقتل كل محاولات استئناف السلام .

بدوره قال أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لحماية المقدسات في القدس، حنا عيسى، إن حرية العبادة والحرية الدينية مكفولة بالاتفاقات الدولية، مشيراً إلى أن دولة الاحتلال بالإجراءات الأخيرة التي اتخذتها ضد المسجد الأقصى عبر تركيب بوابات الكترونية وكاميرات مراقبة انتهكت بشكل صريح قواعد القانون الدولي.

ولفت عيسى إلى أن دولة الاحتلال عملياً قامت بتهويد ما يقرب من 95% من القدس المحتلة، وأن القدس تضم ما يقرب من مليون شخص، يشكل اليهود ما يقرب من 72% والفلسطينيين 28%. وأوضح عيسى أن "إسرائيل تحفر حول الأقصى عبر 28 نفقاً تحت الأرض، بالإضافة إلى حفر ثلاثة آخرين جديدة، ولم يتبق سوى قيامهم بهدم المسجد الأقصى وسيقولون أن زلزالاً حدث.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام