السبت 07/12/1439 - الموافق 18/08/2018 آخر تحديث الساعة 12:14 ص مكة المكرمة 10:14 م جرينتش  
حوارات
الشعب والجيش اليمني سيحبط مخططاتهم

د.عبدالباقي: الحوثيون ذاهبون باليمن إلى ما يشبه ولاية الفقيه

1438/12/19 الموافق 10/09/2017 - الساعة 02:18 م
|


أوضاع مأساوية يشهدها اليمن حاليا، في ظل سيطرة وسطوة المليشيات الانقلابية على مقدرات ومؤسسات البلاد، في ظل استمرار الدعم الإيراني للمليشيات الانقلابية، واستمرار الانقلابين في مظاهر عسكرة الدولة، وتجنيد الأطفال.

كما تلوح في الأفق ملامح حرب وشيكة بين المخلوع علي عبدالله صالح ومليشيات الحوثي الانقلابية بسبب التهديدات المتبادلة بين الطرفين، ورغبة المليشيات  الحوثي في تحجيم قوات علي عبد الله صالح وحزب المؤتمر وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين بمحاولة كل منهما لإقصاء الآخر والقضاء عليه والاستئثار بمقاليد الأمور في اليمن.. ولتوضيح الصورة أكثر عن الأوضاع في اليمن كان هذا الحوار مع الدكتور عبدالباقي شمسان أستاذ علم الاجتماع السياسي بجامعة صنعاء.

 

• بداية حدثنا عن الوضع في اليمن في ظل حالة التمترس بين مليشيا الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح؟

- الوضع في صنعاء على وشك الانفجار في أي لحظة في ظل التحشيد بين أطراف الانقلاب في اليمن، ورغبة كل منهما في إقصاء الآخر عن المشهد والاستئثار بالأمور، في ظل انعدام الثقة بين حلفاء الأمس وقطبي الانقلاب على الشرعية في اليمن مليشيا الحوثي وقوات علي عبدالله صالح.

 

• في حالة اندلاع مواجهة بين الطرفين أيهما يكون الأقدر على الحسم؟

- المشاهد على الأرض توحي بأن مليشيا الحوثي تتفوق على قوات صالح بسبب استمرار تلك المليشيات بالاعتماد على السلاح الإيراني التي يتم تهريبه عبر الحدود، فيما لا يجد المخلوع صالح من يدعمه حاليا، كما تعرضت قوات للإنهاك خلال الفترة الماضية، كما أن نهب المليشيات الحوثية لثروات ومقدرات اليمن وثروات اليمنيين في البنك المركزي وقيامهم بعمل مشاريع خاصة بهم، فضلا عن اتجاههم لتجنيد أنباء القبائل وإغرائهم بالأموال.

 

• وهل تتوقع انفجار المواجهة بين الحوثيين والمخلوع قريبا؟

- بعد الخطاب الأخير للمخلوع صالح والذي داهن فيه الانقلابيين الحوثيين توحي المؤشرات على الأرض أن صالح يحاول قدر المستطاع إرجاء المواجهة مع المليشيات الحوثية لأنه يدرك أن قوته حاليا لا تقارن بقوته حينما كان رئيسا للدولة، والجيش اليمني تحت سيطرته حيث خاض قرابة 6 حروب مع الحوثيين ورغم ذلك لم يتمكن من القضاء عليهم، أما الآن، وقد تخلى عنه الجيش ولم يعد معه سوى قوات محدودة، والجيش اليمني الوطني يقاتل لاستعادة الشرعية مدعوما برجال المقاومة وطائرات التحالف العربي.

 

• وماذا عن ملامح المشهد السياسي في اليمن حاليا؟ وإلى أين يأخذ الانقلابيون الحوثيون اليمن؟

- الحوثيون ذاهبون باليمن إلى ما يشبه ولاية الفقيه في إيران، بشكل واضح ومحدد وصريح.

 

• وماذا عن الشعب اليمني والجيش الوطني.. ودوره في وقف تمدد إيران في اليمن عبر بوابة الانقلابيين؟

- الشعب اليمني قال كلمته منذ بداية الأزمة أنه لا مجال ولا مكان لإيران في اليمن، والشعب اليمني قاتل ضد الانقلاب ودفع ثمنا باهظا من دمه وأبنائه لوضع حد للانقلاب، كما يدعم الجيش الوطني اليمني بكل ما أوتي من قوة لإنهاء حالة الانقلاب في اليمن واستعادة الشرعية، وسيستمر في الكفاح ودعم الجيش الوطني لحين استعادة الشرعية وإنهاء مظاهر الانقلاب واستعادة الدولة ومؤسساتها من الانقلابيين.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام