السبت 07/03/1439 - الموافق 25/11/2017 آخر تحديث الساعة 08:42 ص مكة المكرمة 06:42 ص جرينتش  
أخبار

برلمان العراق يرفض استفتاء كردستان

1438/12/22 الموافق 13/09/2017 - الساعة 09:23 ص
|


صوّت البرلمان العراقي، أمس الثلاثاء، على رفض الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق المقرر في 25 سبتمبر/ أيلول، وفوض رئيس الوزراء باتخاذ التدابير التي تحفظ وحدة البلاد.

وأعلن رئيس البرلمان، سليم الجبوري، في تصريح صحافي، أن "الدستور ألزم أعضاء المجلس بالحفاظ على وحدة العراق وسيادته واستقلاله، كما حدد الحالات التي يستفتى بشأنها، واستفتاء كردستان ليس من بينها، وأن إقحام المناطق المتنازع عليها في الاستفتاء يخالف الدستور أيضا".

وأكد "حرص مجلس النواب على وحدة العراق ترابا وشعبا ورفض تقسيمه تحت أي عنوان أو تبرير، رفضا ينطلق من الاعتزاز والتمسك بوحدته، والذي بذل أبناؤه الدماء الغالية لحمايته والدفاع عنه".

وفيما انسحب الأعضاء الكرد من الجلسة تم تمرير القرار برفض الاستفتاء بالأغلبية، وفق ما قال النائب محمد الكربولي.

هوشيار زيباري، وزير الخارجية العراقي السابق والمستشار الحالي لمسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق، أكد أن تصويت البرلمان العراقي برفض الاستفتاء ليس ملزما. وأضاف أن "برلمان كردستان العراق سيرد قطعا على القرار عندما يجتمع يوم الخميس".

وفي أول رد فعل على القرار، دعا رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي، القيادات الكردية إلى زيارة بغداد لفتح باب الحوار وإيجاد الحلول، فيما جدد رفضه للمشروع.

وبالتزامن مع التصويت على القرار، وصل رئيس كردستان، مسعود بارزاني، إلى محافظة كركوك، التي تعد من المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، وتشهد توترًا عقب تصويت مجلسها المحلي، في جلسة اقتصرت على أعضائه الأكراد، على شمولها ضمن استفتاء استقلال كردستان.

وقال بارزاني إن "إجراء الاستفتاء قرار اتخذته كل القوميات والطوائف والأديان في كردستان، وليس قرار شعب واحد"، مشيرًا إلى أن "مصير كركوك يحدد من قبل الكركوكيين أنفسهم".

وأضاف، خلال اجتماع له في دار الضيافة في كركوك مع ممثلي المكونات في المدينة: "إننا ككرد نحترم كل وجهات النظر التي تعارض، لكننا في الوقت نفسه نحترم رأي الأغلبية في كركوك".

وتابع: "سبب قرارهم لإجراء الاستفتاء هو لأن جميع المحاولات السابقة فشلت مع حكومة العراق، والكرد غير مرغوب فيهم في بغداد في ظل حكم دولة طائفية".

إلى ذلك، قالت مصادر إن قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، وصل إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان، للقاء رئيس الإقليم وثنيه عن إجراء استفتاء الانفصال عن العراق.

وذكرت وسائل إعلام كردية أن "سليماني التقى بعدد من المسؤولين الأكراد في مدينة السليمانية، ثم انتقل إلى أربيل".

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام