الثلاثاء 08/01/1440 - الموافق 18/09/2018 آخر تحديث الساعة 08:36 م مكة المكرمة 06:36 م جرينتش  
حوارات
في حورا مع "شبكة رسالة الإسلام "

شعث : مهمة حكومة الوفاق تفكيك كوارث غزة

1439/01/13 الموافق 03/10/2017 - الساعة 10:17 ص
|


القاهرة ستستضيف لقاءات موسعة مع الفصائل الفلسطينية

الانضمام للانتربول  سنستخدمه لملاحقة الاحتلال والمستوطنين

أكد د. نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، أن مهمة حكومة الوفاق الوطني التي وصلت لقطاع غزة ، هو حل المشكلات المستعصية التي تواجه القطاع ، مؤكداً في الوقت ذاته أن سلسة من اللقاءات ستعقد في القاهرة قريباً بين فتح وحماس ، من أجل الاتفاق على خارطة طريق لتنفيذ المصالحة الفلسطينية .

فيما يتعلق بانضمام فلسطين للانتربول أشار د.شعث أن السلطة الفلسطينية خطت خطوة مهمة ، نحو تجسيد الدولة الفلسطينية ، وأن عملية الانضمام سيكون سلاحاً قانونياً لملاحقة المجرمين الصهاينة في المحافل الدولية .

" شبكة رسالة الإسلام " تحاور د. نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني ، حول الملفات الساخنة التي تمر بها القضية الفلسطينية داخلياً وخارجياً إلى نص الحوار .

** حكومة الوفاق في غزة ، ما المهام العاجلة التي يمكن للحكومة معالجتها في القطاع المحاصر ؟

الخطوة الأولى تمت بذهاب الحكومة لغزة ، وهي مسلحة  بالمناسبة بخطط وبرامج ، ومشروعات ولجان فرعية ، لمعالجة أزمات غزة ، ومن أجل البدء بإجراءات الوحدة  على الأرض ، وحل المشكلات الصعبة التي يواجهها قطاع غزة ، سيتبع ذلك خطوة مهمة ، وهو عقد الاجتماعات في القاهرة ، بهدف تنفيذ اتفاق القاهرة الذي وقع عام 2011 بكل تفاصيله الأمنية والإدارية ، وستكرس الوحدة الوطنية على الأرض .

** ماذا بخصوص الإجراءات التي اتخذها الرئيس عباس مؤخراً ضد قطاع غزة ، من تقليص الكهرباء ، وإحالة الموظفين للتقاعد ؟

الإجراءات ستلغى مجرد تسلم حكومة الوفاق الوطني  بشكل كامل لمهامها في قطاع غزة ، أبو مازن أكد منذ اليوم الأول لإقرار الإجراءات أن تلك الإجراءات ستعود مجرد قبول حماس بشروط القيادة وها هي قبلت ، والحكومة في غزة.

** كيف تنظرون لانضمام فلسطين للانتربول ؟  

خطوة مهمة للأمام ، باتجاه تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية ، وهذا له تجسيد عملي ، أنه إذا حكمت محكمة الجنايات الدولية ، على الذين يقومون بالجرائم من الاحتلال وقطعان المستوطنين ، يمكن استدعاء هؤلاء للمحاكمة ، لتنفيذ الحكم ، وهذا بدون شك يشكل رادع للاحتلال لجرائم الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين يرتكبون الجرائم بحق الشعب الفلسطيني .

**هل هذه الخطوة مقدمة لانضمام السلطة الفلسطينية للمنظمات الدولية ، في ظل انسداد الأفق السياسي ؟

هذه خطوة رمزية ، وهذا جزء من الحراك الدولي الفلسطيني المدعوم من الدول العربية والإسلامية والأصدقاء ، من أجل دفع دول العالم لنبذ الاحتلال ، وقبول العالم بأنه لا حل إلا بدولة فلسطينية عاصمتها القدس ، وسنواصل المساعي من أجل الانضمام للمزيد من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية لم يمنعنا عن ذلك أحد.

** لماذا خاف كيان الاحتلال من خطوة انضمام فلسطين للانتربول ؟

لسبين  الأول تأكيد الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ، وهو بالمناسبة حق لا جدال فيه وسيواصل الشعب الفلسطيني كفاحه من أجل تحقيق حلم الدولة الفلسطينية ، وكل مقوماتها السياسية والأمنية  ، وثانياً استخدام هذا الحق في مطاردة الاحتلال وقطعان المستوطنين ، وهذا ما يرعب قادة الاحتلال .

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام