الأحد 08/12/1439 - الموافق 19/08/2018 آخر تحديث الساعة 12:43 م مكة المكرمة 10:43 ص جرينتش  
أقليات

حادث نيويورك يفضح عنصرية ترامب ضد المسلمين

1439/02/13 الموافق 02/11/2017 - الساعة 02:34 م
|


يبدو أن حالة الارتباك الواضحة على الإدارة الأمريكية بعد حادث نيويورك تسببت في عجز الرئيس الأمريكي في اختيار وانتقاء تصريحاته، والتي بدأت تموج بعنصرية واضطهاد للمسلمين، فيما دعت المنظمات الإسلامية ترامب إلى التفرقة بين المسلمين وبين العمليات الفردية التي قد يرتكبها البعض.

 

مواقف متناقضة

وأشاروا إلى الحادث الأخير في لاس فيجاس، أول أكتوبر الماضي، الذي أودى بحياة أكثر من 50 وإصابة 200 آخرين وقام به أمريكي مسيحي وكان حينها رد فعل ترامب مختلف عن موقفه الآن من حادث نيويورك، مع الفارق الكبير في أعداد الضحايا.

وكان حادث عملية إطلاق نار في لاس فيغاس الأمريكية في بداية شهر أكتوبر الماضي قد تسبب في مقتل 50 شخصاً على الأقل وجرح 200.

 

وقالت الشرطة في لاس فيغاس بعد الحادث إنها عثرت على 42 قطعة سلاح وآلاف الرصاصات في منزل مطلق النار ستيفن بادوك وغرفة الفندق الذي نزل فيه.

وعثر المحققون على 23 قطعة سلاح في الغرفة التي استأجرها بفندق ، و19 قطعة أخرى في منزله في ميسكيت التي تبعد نحو 80 ميلا (128 كيلومترا) عن مدينة لاس فيغاس.

 

اتهام ترامب بالعنصرية

يأتي ذلك فيما اتهم مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير” الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” باستخدام هجوم نيويورك الإرهابي لاستهداف المسلمين.

وأشار تلفزيون kron4 الأمريكي إلى أن دعوة “ترامب” لإلغاء برنامج القرعة لتأشيرات التنوع فضلا عن الفحص الدقيق للغاية للمهاجرين، قوبلت برد فعل سلبي سريع من المسلمين.

 

كبش فداء

ونقل التلفزيون عن “كير” أن “ترامب” يحاول استخدام الهجوم الإرهابي لاستهداف المسلمين ككبش فداء، كما أن إنهاء برنامج القرعة للتأشيرات سيضر كل الأسر المهاجرة وليس المسلمين فحسب.

وتحدثت “زهراء بيلو” من “كير” عن قلق المجلس من أن الرئيس يحاول استخدام المأساة التي حدثت في نيويورك لتعزيز أجندته العنصرية.

ولفتت “بيلو” إلى أنها ومجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير” لم يتفاجئوا من تعليقات الرئيس “ترامب” في ضوء الهجوم الإرهابي في نيويورك الثلاثاء الماضي.

 

محاولات ترامب لحظر دخول المسلمين

وذكرت أن “ترامب” حاول 4 مرات حظر دخول المسلمين إلى أمريكا وأغلق تقريبا الباب أمام توطين اللاجئين في أمريكا، ويريد الآن ردا على أحد المجرمين أن يزيد بشكل أكبر من عملية فحص اللاجئين.

وأكدت “بيلو” أن برنامج قرعة تأشيرات التنوع يساعد الولايات المتحدة في جلب أشخاص يساهمون في تعزيز قوة أمريكا، كما أن البرنامج قادر على جمع شمل الأسر، مضيفة أن تأثير إنهاء البرنامج سيمتد إلى المهاجرين المتواجدين في أمريكا بالفعل وليس القادمين الجدد فحسب.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام