السبت 28/03/1439 - الموافق 16/12/2017 آخر تحديث الساعة 09:31 م مكة المكرمة 07:31 م جرينتش  
أخبار

ماكرون بحفاوة بالجزائر: أعد بالفصل في جماجم شهداء المقاومة

1439/03/19 الموافق 07/12/2017 - الساعة 08:22 ص
|


وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه سيفصل قريبا في موضوع جماجم شهداء المقاومة الجزائرية الموجودة في فرنسا، مؤكدا أن مواقفه بشأن الاستعمار الفرنسي لم تتغير، وذلك خلال استقبال شعبي حظي به في شوارع العاصمة الجزائرية.

وقد عاش الجزائريون، خاصة سكان العاصمة أمس الأربعاء، على وقع زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي شهدت إجراءات وتعزيزات غير مسبوقة، وذلك منذ الساعات الأولى من الصباح، إذ أغلقت الكثير من الشوارع التي كان من المقرر أن يمر عبرها الرئيس الفرنسي، ومنع الكثيرون من الولوج إلى الشوارع الجانبية المتفرعة عن شارع العربي بن مهيدي، وتحول ركن السيارات في قلب العاصمة إلى مسألة مستحيلة، بل إن الراجلين حتى فوجئوا بمنعهم من المرور عبر بعض النقاط، وهذا حتى قبل وصول الرئيس الفرنسي إلى العاصمة بساعات. وساءت الأمور أكثر لما وصل الرئيس الفرنسي رفقة الوفد الرسمي، وقد سارع رجال الشرطة إلى توقيف عدد من النشطاء الذين حاولوا رفع لافتات كتب عليها "لا لماكرون في الجزائر"، برغم أن الرئيس الفرنسي لم يكن بعد قد وصل إلى مطار العاصمة الجزائرية.

وردا عن سؤال طرحه أحد المواطنين حول مدى تمسكه بالتصريحات التي سبق أن أطلقها بخصوص جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر، رد ماكرون أنه ليس من الأشخاص الذين يتغيرون أو يتراجعون عن مواقفهم. أما بخصوص موضوع جماجم شهداء المقاومة الجزائريين الموجودة في فرنسا فأكد ماكرون أنه جاهز للفصل في الموضوع، من دون أن يقدم تفاصيل أكبر بخصوص القرار الذي سيتخذه، علما أنه سبق للمسؤولين الفرنسيين أن رفضوا تسليم تلك الجماجم، واعتبروا أنها ملك الدولة الفرنسية.

جدير بالذكر أنها الزيارة الأولى للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منذ انتخابه رئيسا لفرنسا، وهي زيارة كان من المفترض أن تجرى مباشرة بعد انتخابه، لكنها تأجلت بسبب عدم قدرة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على استقباله.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام