الأحد 08/12/1439 - الموافق 19/08/2018 آخر تحديث الساعة 12:43 م مكة المكرمة 10:43 ص جرينتش  
أقليات

هولندا.. دعوات عنصرية ضد المسلمين تؤجج التطرف

1439/03/30 الموافق 18/12/2017 - الساعة 02:41 م
|


مجددا تعالت بعض الأصوات المتطرفة تجاه المسلمين في هولندا، ومنها دعوة نائب هولندي وجهها لدول أوروبا للاقتداء بسياسة "ترامب" العدائية تجاه المسلمين.

دعا النائب اليمني الهولندي المتطرف، خيرت فيلدرز، إلى تطبيق نظام حظر للسفر في أوروبا، على غرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لأجل محاربة ما وصفها بـ"موجة الأسلمَة".

 

مقترحات متطرفة

وجاءت مقترح فيلدرز، زعيم حزب الحرية، خلال لقاء لقادة أحزاب اليمين المتطرف في العاصمة التشيكية براغ.

وحث فيلدرز، دول أوروبا على اعتماد الأساليب الأسترالية في عدم السماح بدخول قوارب المهاجرين وإجبارهم على العودة إلى المكان الذي قدموا منه.

وأوصى ببناء جدران على الحدود، مستلهما فكرة ترامب، الذي وعد خلال الحملة الانتخابية عام 2016، ببناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وأدين فيلدرز، خلال العام الماضي، أمام محكمة هولندية، بسبب تصريحات "تمييزية وشتائم" ضد المهاجرين المغاربة في البلاد، لكن القضاء لم يصدر أي عقوبة بحقه.

 

دعوات تؤجج الطائفية

وعلق مراقبون على هذه الدعوات بأنها وقودا لإشعال فتيل التطرف والطائفية والعنصرية تجاه الأقليات، مما يسبب صدامات ورود أفعال غاضبة.

ونددت منظمات حقوق الإنسان بدعوات السياسي الهولندي، مؤكدين أن مثل هذه التصريحات العنصرية لا تنم عن شخص مسؤول، وإنما تنطلق من عقول امتلأت بالطائفية والعنصرية، وانتهاك حقوق الآخرين في العيش والحرية والكرامة.

وأكدت المنظمات على حق المسلمين في العمل والعبادة وممارسة حقوقهم الاجتماعية والسياسية أيضا، بما يحقق التواؤم والتماسك المجتمعي، مؤكدين أن مثل هذه لدعوات تسبب ردود فعل غاضبة، ومنها ما حدث قبل أيام من حادث طعن عدد من الأشخاص.

 

تطورات طائفية

وكانت الشرطة الهولندية قد صرحت أن شخصا قتل وأصيب آخرون في حادثة طعن بمدينة ماستريخت جنوب البلاد، مساء الخميس الماضي.

وأوضحت متحدثة باسم الشرطة أن "شخصا قتل وتعرض آخرون للطعن في مكان ثان قريب". ووقعت الحادثة في حي سكني شمالي ماستريخت التي تقع على الحدودمع ألمانيا وبلجيكا.

 

 

مواقف مشابهة

وفي فبراير الماضي أبرزت وسائل الإعلام تصريحات عنصرية مشابهة لتلك التي أطلقها فيلدرز وتسببت في أعمال عنف حينها.

حيث دشن زعيم حزب الحرية الشعبوي الهولندي خيرت فيلدرز حملته الانتخابية التي خسرها بوصف بعض المغاربة بأنهم "حثالة" على حد تعبيره.

وقال فيلدرز: "هناك الكثير من حثالة المغاربة في هولندا، وهم الذين يجعلون شوارعها غير آمنة".

وأضاف: "إذا أردتم أن تستعيدوا بلادكم، وتجعلوا هولندا للهولنديين، يمكنكم أن تصوتوا لحزب واحد فقط."، لكنه أكد أنه لا يستطيع تعميم صفة "حثالة" على جميع المغاربة.

وكان المتطرف الهولندي فيلدرز قد تهد بفرض حظر على هجرة المسلمين إلى هولندا وإغلاق المساجد في البلاد إذا فاز برئاسة الوزراء، إلا أن خسارته المدوية أطاحت بأفكاره العنصرية.

وأشارت إحصائيات أُجريت في 2011 إلى أن عدد المغاربة في هولندا بلغ 167 ألف نسمة، مما يجعلهم أكبر جالية غير أوروبية في البلاد، وهي الأرقام التي لا تتضمن الجيل الثاني والثالث من المقيمين المغاربة.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام