الثلاثاء 08/01/1440 - الموافق 18/09/2018 آخر تحديث الساعة 08:51 م مكة المكرمة 06:51 م جرينتش  
أقليات

مسلمو إيطاليا.. مخاوف وعنصرية لا مبرر لها

1439/04/23 الموافق 10/01/2018 - الساعة 02:39 م
|


أظهر استطلاع للرأي أجري حديثا، في إيطاليا، خوفًا متزايدًا من الدين الإسلامي، وموقفًا أكثر انغلاقًا تجاه المهاجرين المسلمين في البلاد.

الاستطلاع قامت به مؤسسة "Swg" البحثية الإيطالية (خاصة)، على عينة من مختلف الشرائح العمرية والاجتماعية والجغرافية الإيطالية، نشر أمس الثلاثاء، ترقبًا للانتخابات التشريعية القادمة.

 

مزاعم لا أساس لها

وحسب الاستطلاع، زعم 59 بالمائة من الذين شاركوا في الاستطلاع أن "الدين الإسلامي يشكل خطرا على المجتمع".

وهي مزاعم لا أساس لها من الصحة، حيث يندمج المسلمون في إيطاليا ، وكان لهم السبق في الارتقاء بالاقتصاد الإيطالي من خلال عملهم واستثماراتهم وجدهم في مختلف المجالات.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات التشريعية في البلاد لمجلسي البرلمان (النواب والشيوخ)، في 4 مارس 2018.

وإجابة على سؤال "هل ينبغي أن يكون للمسلمين في إيطاليا فرص داخل المؤسسات التعليمية لممارسة شعائر دينهم"، كان الرد سلبيًا من 64 في المائة من المشاركين في الاستطلاع.

وفي سياق متصل، زعم 70 في المائة من المشاركين أن هناك إفراطا في الامتيازات المقدمة للمهاجرين المسلمين بصورة خاصة.

 

طرد مسلم فرنسي

ونتيجة لهذه الحملة العنصرية شددت السلطات الإيطالية من نهجها تجاه المسلمين، حيث أعلنت عن طرد مسلم فرنسي لدواع أمنية.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، منتصف ديسمبر الماضي، عن طرد مواطن فرنسي مسلم من البلاد لأسباب "تتعلق بأمن الدولة".

وقالت الوزارة في بيان، إن "وزير الداخلية ماركو مينيتي، وقع أمرًا بطرد مواطن فرنسي يدعى دومينيك دافاس، يبلغ من العمر 23 عامًا، كان يعيش في مدينة كونيو (شمال)"، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأشار البيان إلى أن "الفرنسي كان متابَعًا من قبل مركز مكافحة التطرف والإرهاب الخارجي التابع للشرطة، لدى وصوله إلى الأراضي الإيطالية قادمًا من فرنسا على متن سيارة مسروقة هناك، بناءً على إشارة من السلطات الأمنية الفرنسية، إذ تم القبض عليه على الفور وذلك في 29 أغسطس الماضي".

 

نتائج التحقيقات

ولفت البيان إلى أن الرجل "اعتنق الإسلام في فرنسا لدى دخوله السجن قبل سنوات (لم يحددها)، لكنه تبنى التوجه الجهادي في مرحلة لاحقة، وأقام علاقات وثيقة مع عناصر وأطراف متشددة"، حسبما ورد في البيان دون أن يحدد ماهية أو أسماء هذه الأطراف.

وتابع البيان: "كما بينت التحقيقات أن الفرنسي أبدى بوضوح، خلال توقيفه في إيطاليا على مدى الأشهر الماضية، التزامه بالفكر المتشدد".

ويخشى مراقبون أن تكون هذه الاتهامات ذريعة للتضييق على المسلمين هناك وممارسة شعائرهم والمساجد في ضواحي إيطاليان خاصة مع تزايد حالات الهجرة من الشرق الأوسط.

 

أسباب أمنية

وذكرت الداخلية الإيطالية في بيانها، أن الفرنسي تم نقله برًا إلى معبر فينتيميليا (الإيطالي) نحو الحدود الفرنسية (شمال غرب) حيث تسلمته الشرطة الفرنسية (دون ذكر الموعد بالضبط).

وختمت الوزارة بالإشارة إلى أن حالات الإبعاد من إيطاليا لأسباب تتعلق بالأمن العام وصلت بذلك إلى 101 خلال 2017، فيما بلغ المجموع 233 منذ 2015.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام