الخميس 07/03/1440 - الموافق 15/11/2018 آخر تحديث الساعة 06:19 م مكة المكرمة 04:19 م جرينتش  
تقارير

غضب فلسطيني على إدراج واشنطن لهنية على قائمة الإرهاب

1439/05/15 الموافق 01/02/2018 - الساعة 09:07 ص
|


توالت ردود الفعل الفلسطينية الغاضبة ، بعد أن أدرجت واشنطن، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية ضمن التصنيف الخاص بقائمة "الإرهاب الأجنبي".

وأكدت حركة حماس، أن إدراج الولايات المتحدة الأمريكية هنية على قائمة الإرهاب "يثير السخرية" ، وبدورها أكدت الفصائل الفلسطينية أن الاحتلال هو من يمارس الإرهاب .

الاحتلال هو رأس الإرهاب

وأشارت حماس، أنه لا يوجد أحد ينطبق عليه مصطلح الإرهاب أكثر من دولة الاحتلال ، بكل مكوناتها السياسية والأمنية والعسكرية واذرعها المالية ،التي تمول قتل الأطفال وهدم البيوت والاستيلاء على أراضي الفلسطينيين"

وشددت حماس  ، أن :" قادتها وعلى رأسهم القائد الفلسطيني الكبير هنية مستعدون للتضحية بالنفس وبكل ما يملكون دفاعا عن شعبنا وعن قضيتنا ولن ترهبنا كل القرارات والإجراءات وسوف نحافظ على ثوابت شعبنا مهما كان الثمن".

وأُدرجت حركة حماس عام 1997 على لائحة الإرهاب الأميركية وأعيد إدراجها عام 2001 في لائحة الإرهاب الخاصة.

وتشمل قائمة "الإرهاب الأجنبي" الأمريكية عددًا من الشخصيات والتنظيمات الفلسطينية والعربية والعالمية. 

وبإضافة هنية يرتفع عدد القيادات الفلسطينية المدرجة ضمن "قوائم الإرهاب" إلى 8 قيادات، وهم يحيى السنوار، وروحي مشتهى، ومحمد الضيف، وفتحي حماد، وأحمد الغندور من حماس، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح ونائبه زياد النخالة.

وبموجب هذا التصنيف يمنع أي مواطن أمريكي أو مقيم في الولايات المتحدة من التعامل مع هنية، إضافة إلى أنه يقوم بتجميد جميع ممتلكاته وأمواله الواقعة ضمن أراضي الولايات المتحدة أو تلك التي تقع ضمن صلاحياتها.

التصنيف خطير

بدوره اعتبر خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، أن قرار وزارة الخزانة الأمريكية بإدراج إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة "سياسي بامتياز".

وحذر الحية خلال لقاء متلفز من أن القرار يمهد الطريق ويعطي الضوء الأخضر للاحتلال، لاستهداف رجل بموقع ومكانة إسماعيل هنية رأس المكتب السياسي للحركة، محملًا الإدارة الأمريكية مغبة هذا القرار لاحقًا.

على ذات الصعيد أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام، أن قرار الإدارة الأمريكية بإدراج رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على قوائم الإرهاب، يمثل وسام شرف للمجاهد هنية، ويؤكد من جديد انحياز الإدارة الأمريكية الأعمى لإسرائيل، ووقوفها ضد الشعب الفلسطيني بشكل خاص وضد الامة العربية والإسلامية بشكل عام.

وقال القيادي عزام تعقيباً على إدراج هنية على قوائم الإرهاب الأمريكية:" إن هذا القرار هو قرار ظالم جديد تتخذه إدارة دونالد ترامب، التي تحمل عداءً غير مسبوقاً ضد فلسطين، وعموم العرب والمسلمين.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام