الأربعاء 08/09/1439 - الموافق 23/05/2018 آخر تحديث الساعة 07:23 م مكة المكرمة 05:23 م جرينتش  
تقارير
دعوات لصياغة إستراتيجية وطنية جديدة

السلطة الفلسطينية تقرر فك الارتباط عن كيان الاحتلال

1439/05/18 الموافق 04/02/2018 - الساعة 09:42 ص
|


في خطوة طالبت الفصائل الفلسطينية بالإسراع في تنفيذها ، لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية ، قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، فك الارتباط مع كيان الاحتلال في المجالات الاقتصادية والأمنية والسياسية ، واعتبرت الفصائل الفلسطينية ، قرارات اللجنة التنفيذية بأنها محطة مهمة ، لمواجهة غطرسة الاحتلال وواشنطن .

قرارات اللجنة التنفيذية

وقررت اللجنة التنفيذية كذلك ، التوجه لمجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث من المقرر أن يلقي الرئيس محمود عباس خطابا أمام مجلس الأمن خلال الشهر الجاري يؤكد خلاله ثبات الموقف الفلسطيني بشأن الالتزام بالقانون الدولي والشرعية الدولية، بما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967.

وطلبت التنفيذية في بيان صدر عقب اجتماعها في مقر الرئاسة برام الله، الليلة الماضية ، برئاسة الرئيس محمود عباس، من الحكومة الفلسطينية البدء فورا بإعداد الخطط والمشاريع لخطوات فك ارتباط مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي على المستويات السياسية والإدارية والاقتصادية والأمنية وعرضها على اللجنة التنفيذية للمصادقة عليها، بدءاً من تحديد العلاقات الأمنية مع الجانب الإسرائيلي، والتحرر من قيود اتفاق باريس الاقتصادي الموقع مع منظمة التحرير والاحتلال عام 1994 بما يلبي متطلبات النهوض بالاقتصاد الوطني.

وقررت "التنفيذية" تشكيل لجنة عليا لتنفيذ قرارات المجلس المركزي ، بما يشمل تعليق الاعتراف بدولة إسرائيل،  إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 ، وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان، مشددة على أهمية وضرورة تحرير سجل السكان وسجل الأراضي من سيطرة سلطات الاحتلال ، ومد ولاية القضاء الفلسطيني والمحاكم الفلسطينية على جميع المقيمين على أراضي دولة فلسطين تحت الاحتلال.

الفصائل ترحب وتدعو للإسراع في التطبيق

بدورها رحبت الفصائل الفلسطينية ، بقرارات اللجنة التنفيذية ، وطالبت بالإسراع في تطبيقها ، وصياغة إستراتجية وطنية موحدة لمجابهة الاحتلال وواشنطن.

وقال السياسي الفلسطيني محمود خلف ل"شبكة رسالة الإسلام " إن :" قرارات اللجنة التنفيذية ، وإن جاءت متأخرة ، إلا أنها في غاية الأهمية ، تستوجب التنفيذ على الفور ، خصوصاً أن حكومة الكيان نسفت كل الاتفاقيات ، ولم يعد هناك ما يخسره الجانب الفلسطيني ".

وأكد خلف ، أن إلغاء الاعتراف بإسرائيل أو تعليقه مهم للغاية ، لإرسال رسالة للاحتلال وواشنطن ، بأن الجانب الفلسطيني لن يسمح بالمس بالقضايا الأساسية مثل القدس واللاجئين ، وأن واشنطن تلعب بالنار حين تقترب أو تحاول المس بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني .

وأشار خلف ، أن قرارات اللجنة التنفيذية ، جاءت منسجمة مع قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في اجتماعاته سواء كان في عام 2015 أو عام 2018 ، وعليه يجب أن نرسم خارطة سياسية جديدة لمجابهة الاحتلال .

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام