الأربعاء 08/09/1439 - الموافق 23/05/2018 آخر تحديث الساعة 07:46 م مكة المكرمة 05:46 م جرينتش  
تقارير
الأونروا ستقلص خدماتها في إبريل القادم

تحذيرات من مجاعة في المخيمات إذا قلصت الأونروا خدماتها

1439/05/27 الموافق 13/02/2018 - الساعة 10:58 ص
|


مع اقتراب شهر إبريل القادم ، والذي ستنفذ فيه موازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا الخاصة بالحصص الغذائية الدورية التي تقدم للاجئين الفلسطينيين ، بسبب التقليصات الأمريكية للمساعدات التي تقدمها للأونروا ، يتواصل الحراك الشعبي الفلسطيني الرافض لأي  تقليصات للمساعدات المقدمة للأونروا ، باعتبار ذلك يستهدف قضية اللاجئين وحق العودة ، كما تستعد المؤسسات الفلسطينية واللجان الشعبية لتنظيم سلسة من الفعاليات في المخيمات الفلسطينية في الوطن المحتل والشتات .

الفعاليات ستتصاعد قبل إبريل القادم

وقالت اللجنة الوطنية المركزية لمواجهة تقليصات وكالة الغوث "الاونروا"  أنها اتخذت خطوات تصعيدية ابتداء من يوم الخميس القادم، من خلال مجموعة من الفعاليات ، ونصب خيمة مركزية للاعتصام على دوار الشهداء في مدينة نابلس بالضفة المحتلة  يتم افتتاحها يوم الأحد القادم وتكون مركزاً للعمل وانطلاق الفعاليات المركزية الأخرى .

وفي قطاع غزة ، أعلنت اللجان الشعبية للمخيمات ، أنها لن تسمح بتقليص المساعدات المقدمة للاجئين الفلسطينيين ، وأنها ستدعو كافة اللاجئين في قطاع غزة ومخيمات الضفة والشتات للمشاركة في مسيرات "نداء العودة " رفضاً لقرار التقليصات الأمريكية بحق الأونروا .

مؤتمر في مارس لجمع التبرعات 

في السياق تعول الأونروا على جمع تبرعات بنحو 800 مليون دولار لتمويل خدماتها المقدمة للاجئين ، وأنها ستعقد مؤتمراً في مارس القادم تشارك فيه الدول المانحة  لهذه الغاية ، وقالت الأونروا أن خدماتها ستتأثر بشكل كبير ، إذا لم تعوض الدول المانحة المساعدات التي قلصتها واشنطن عن الأونروا  .

وأشارت الأونروا في بيان لها :" إن عدة دولة مانحة لها قدمت موعد حصصها المالية المقدمة لها بهدف ضمان استمرار عملها ".

واشنطن تحاول تصفية الأونروا بشكل سريع

وقال المحلل السياسي محمد سالم ل" شبكة رسالة الإسلام " إن :" الأونروا في صراع مع الوقت لجمع تبرعات بشكل سريع لخدماتها ، قبل أن تصاب مرافقها بالشلل شبه الكامل ، نتيجة التقليصات الأمريكية ، خاصة ما يتعلق بالصحة والتعليم والحصص الغذائية ".

وأكد سالم أن واشنطن تسابق الزمن ، من أجل تصفية الأونروا واستبدالها بهيئة عليا للاجئين ، وذلك بهدف تصفية حق العودة كما فعلت حين قالت أن قضية القدس أسقطت من طاولة المفاوضات .

وشدد سالم على  ضرورة تفويت الفرصة على واشنطن والتي تهدف هي وكيان الاحتلال لشطب قضية اللاجئين عبر شطب الأونروا ، والتي تعد الشاهد الدولي على عدالة وبقاء قضية اللاجئين ، من خلال دعم أحرار العالم لها .

وتقول الأونروا ، أن واشنطن كانت تساهم بنحو ثلث موازنة الأونروا بنحو 300 مليون دولار ، وأنها تحتاج بشكل عاجل إلى أكثر من مليار دولار سنوياً  لتمويل خدماتها .

هذا وأطلق الحراك الوطني لكسر الحصار نداء استغاثة حذر فيه من خطورة التقليصات التي تعتزم الأونروا القيام بها على الأمن الغذائي لمليون لاجئ في غزة ، وعلى اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات .

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام