الخميس 07/03/1440 - الموافق 15/11/2018 آخر تحديث الساعة 09:44 ص مكة المكرمة 07:44 ص جرينتش  
أقليات

مسلمو الروهنجيا.. مأساة تتواصل وهدم للمساجد والمنازل

1439/06/24 الموافق 12/03/2018 - الساعة 02:42 م
|


مأساة مسلمي الروهنجيا تتواصل على مرأى ومسمع من العالم، فلم تكتف المليشيات البوذية وحكومة ميانمار بحرق وتهجير آلاف المسلمين من مسلمي الروهنجيا في إقليم أراكان وولاية راخين، بل زاد الأمر سوءا بهدم المساجد والمنازل، بل وبناء قواعد عسكرية على أنقاض هذه المساجد بعد هدمها.

 

أزمة تتواصل

قالت منظمة العفو الدولية، اليوم الاثنين، مستشهدة بأدلة جديدة لصور الأقمار الصناعية، إن جيش ميانمار يبني قواعد في أماكن كانت ذات يوم منازل ومساجد أقلية الروهينغيا المسلمة، بعد فرار نحو 700 ألف منهم من البلاد.

وأوضحت المنظمة أن هناك 3 منشآت أمنية جديدة على الأقل تحت الإنشاء فضلا عن الإسراع ببناء مساكن وطريق.

 

جرائم ضد الإنسانية

وذكرت مديرة برنامج الاستجابة للأزمات في منظمة العفو الدولية، تيرانا حسن، في بيان: "ما نشهده في ولاية راخين هو استيلاء الجيش على الأراضي على نطاق واسع يجري بناء قواعد جديدة عليها لإيواء نفس قوات الأمن التي ارتكبت جرائم ضد الإنسانية بحق الروهينغيا".

 

حملة ظالمة

وأشارت المنظمة إلى أن 4 مساجد على الأقل لم تأت عليها النيران تعرضت للدمار أو لأضرار بالغة منذ أواخر ديسمبر، ولم ترد في هذا الوقت تقارير عن صراع كبير بالمنطقة.

وفي إحدى قرى الروهينغيا، أظهرت صور الأقمار الصناعية مباني مركز جديد لشرطة الحدود تظهر إلى جوار موقع مسجد جرى تدميره في الآونة الأخيرة.

 

نداءات استغاثة

يأتي ذلك فيما تعالت صيحات ونداءات منظمات حقوق الإنسان حول العالم، لوضع حد لهذه المأساة الإنسانية، ووقف هذا التهجير الممنهج، والقتل والقمع بحق المسلمين في ميانمار، وطالبوا الأمم المتحدة والعالم باتخاذ ما يلزم لوقف تلك المأساة، وإعادة الحقوق المنهوبة، ومحاكمة كل من شارك في هذه الإبادة الجماعية والتهجير الذي تشهده أراكان، منذ أشهر.

 

مشاهد مفجعة

وكانت العديد من التقارير والمقاطع المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد وثقت جانبا من هول ما حدث وما يحدث في إقليم أراكان، من حرق وتدمير وقتل واغتصاب للنساء، وقتل للأطفال، لإجبارهم على الرحيل وترك بلادهم وأرضهم.

وأظهرت الصور حملات نزوح جماعية، من قبل مسلمي الروهنجيا هربا بحياتهم وحياة أبنائهم، من آلة القتل البوذية المتواصلة.

كما تحدثت تقارير عن غرق العشرات من مسلمي الروهنجيا أثناء الفرار من بورما إلى الدول المجاورة بحثا عن الأمان المفقود في بلادهم.

 

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام