الأحد 10/10/1439 - الموافق 24/06/2018 آخر تحديث الساعة 11:22 م مكة المكرمة 09:22 م جرينتش  
تقارير
نجاة رئيس الوزراء الفلسطيني من محاولة اغتيال

بعد عملية الاستهداف ... دعوات فلسطينية لضرورة إنهاء الانقسام

1439/06/25 الموافق 13/03/2018 - الساعة 04:25 م
|


توالت ردود الفعل الفلسطينية المنددة بالاستهداف والتفجير الذي استهدف اليوم الثلاثاء 13مارس، موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله والوفد المرافق له بعد وصلوهم لقطاع غزة  قادمين من رام الله لافتتاح محطة تحليه مياه شمال قطاع غزة المحاصر ، مما أسفر عن إصابة سبعة من المرافقين للوفد بجروح متفاوتة.

وأكدت الفصائل الفلسطينية أن عملية الاستهداف تهدف لتدمير المصالحة الفلسطينية ، داعية لتجاوز عقبات المصالحة وضرورة إنهاء سنوات الانقسام المرير الذي أضر بالقضية الفلسطينية.

بدوره قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله بعد التفجير الذي استهدف موكبه، إن ما حدث لن يمنعي من القدوم لغزة ، وأن المصالحة الفلسطينية ستمضى إلى الأمام .

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم توقيف عدد من المشتبه بهم في محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء د. رامي الحمدالله أثناء دخوله إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز".

وقال البزم  :" تم توقيف عدد من المشتبه بهم في إطار التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية في استهداف موكب رئيس الوزراء".

حماس تدين العملية بشدة

بدورها أدنت حركة حماس على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم جريمة استهداف موكب الحمد الله، معتبرة هذه الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة، وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة.

فيما قال موسى أبو مرزوق القيادي في حماس في تغريده عبر تويتر مساء الثلاثاء : "بنفس القدر الذي نستنكر فيه هذا العمل الجبان الذي حدث في غزة ، نستنكر الاتهامات لحركة حماس بأنها خلف هذا الحادث الإجرامي والمدان".

الاحتلال المستفيد الأول من تردي الوضع الفلسطيني

في السياق دان النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان بأشد العبارات جريمة الاعتداء على موكب رئيس الوزراء الحمدالله ، وكل أشكال العنف في العلاقات الداخلية الفلسطينية.

وقال دحلان في تغريده له اليوم الثلاثاء على صفحته الرسمية عبر فيسبوك :" الاحتلال وحده المستفيد من دفع الوضع الفلسطيني نحو هاوية الدم وتعميق الانقسام أكثر فأكثر".

وأضاف :" هذه الجريمة لا يجب أن تمر ،كما لا ينبغي التعامل معها باستهتار وبغرض وأد جهود المصالحة"،وتابع :" للوقوف على وقائع الجريمة و جلب الجناة للعقاب العادل نطالب بتشكيل لجنة وطنية لتشرف على مجريات التحقيق و تعلن نتائجه لشعبنا".

الاعتداء خطير في ظل التقدم بملف المصالحة

في الغضون استنكرت الفصائل والقوى الفلسطينية الاعتداء على موكب رئيس الوزراء ومرافقيه  مطالبة الأجهزة الأمنية بغزة بالكشف السريع عن مرتكبيه.

وقد وصفت الجبهة الديمقراطية في بيان صحفي الاعتداء بأنه بالغ الخطورة في ظل أجواء التقدم بملف المصالحة والمبادرات الجادة لتذليل كل العقبات وصولاً لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية صمام الأمان للمشروع الوطني وصد جميع المحاولات الجارية للنيل من القضية الوطنية.

المحاولة الجبانة تؤكد الحاجة الماسة لإنهاء الانقسام

كما دان سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني التفجير ،وأكد في تصريح صحفي ، أن هذه المحاولة الجبانة تؤكد الحاجة الماسة لإنهاء الانقسام، وتوحيد كافة المؤسسات، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من تحمل مسؤولياتها كافة، بما في ذلك مسؤولياتها الأمنية في قطاع غزة.

ودعا الزعنون إلى التمسك بالمصالحة الوطنية كرد على محاولة التخريب المتعمدة لمسارها، مطالباً بملاحقة الجناة بأسرع وقت ممكن.

الوفد المصري يدين عملية استهداف موكب الحمدلله

بدوره أدان الوفد الأمني المصري محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني بعد دخوله قطاع غزة اليوم ،وأكد الوفد المصري بقاءه بقطاع غزة واستمرار الجهود المصرية في إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة.

وثمن الوفد المصري الموقف الوطني للدكتور الحمد الله بأن هذا الحادث لن يزيدهم إلا إصرارً على إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام