الثلاثاء 14/02/1440 - الموافق 23/10/2018 آخر تحديث الساعة 04:23 ص مكة المكرمة 02:23 ص جرينتش  
أخبار

ضربات جوية مجهولة على مطار التيفور العسكري السوري

1439/07/23 الموافق 09/04/2018 - الساعة 08:24 ص
|


استهدفت صورايخ فجر الإثنين مطار التيفور العسكري في وسط سوريا موقعة العديد من القتلى، بُعيد تعهّد الرئيسين الأمريكي والفرنسي "بردّ قوي ومشترك" على "هجوم كيميائي" مفترض أسفر عن مقتل العشرات في دوما قرب دمشق.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) بأنّ "العديد من الصورايخ استهدفت مطار التيفور"، مرجحة أن يكون "العدوان أمريكيًا"، قبل أن تحذف لاحقا أي إشارة إلى الولايات المتحدة.

وسارعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إلى نفي أن تكون قواتها قد شنّت ضربات في سوريا. وقال متحدث باسمها "في الوقت الحالي، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا".

ونقلت سانا عن مصدر عسكري قوله إنّ هناك "عددا من الشهداء والجرحى" جراء الهجوم بالصورايخ على مطار التيفور.

وقُبيل ذلك، كان الإليزيه والبيت الأبيض قد نشرا بيانَين يتحدّثان فيهما عن اتصال هاتفي بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي دونالد ترامب.

وقال الإليزيه إنّ ماكرون عبّر لترامب مساء الأحد "عن إدانته الشديدة للهجمات الكيميائية التي وقعت في 7 نيسان/ أبريل ضد سكان دوما في الغوطة الشرقية". لكن الرئاسة الفرنسية لم تذكر الحكومة السورية بشكل واضح.

وأوضح الإليزيه أنّ الرئيسَين "تبادلا معلوماتهما وتحليلاتهما التي تؤكّد استخدام أسلحة كيميائية" وهو ما كانت باريس اعتبرت انه "خط أحمر" يستدعي ضربات انتقامية.

كما قرّر ماكرون وترامب "تنسيق إجراءاتهما ومبادراتهما داخل مجلس الأمن الدولي الذي من المفترض أن ينعقد الإثنين 9 نيسان/ أبريل في نيويورك"، بحسب الاليزيه.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام