الجمعة 08/10/1439 - الموافق 22/06/2018 آخر تحديث الساعة 12:49 ص مكة المكرمة 10:49 م جرينتش  
تقارير
السلطة الفلسطينية تشيد بمواقف السعودية

مجازر الاحتلال على حدود غزة تثير بركان من الغضب

1439/09/01 الموافق 16/05/2018 - الساعة 09:59 ص
|


يخيم الإضراب الشامل  والغضب والغليان في الأراضي الفلسطينية المحتلة لليوم الثاني على التوالي ، تنديداً بالمجزرة المروعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق التظاهرات السلمية على السياج الفاصل بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة ، مما أسفر عن استشهاد نحو 63 فلسطينياً وجرح الآلاف جلهم من الأطفال والنساء  ، في مشهد أظهر فيه كيان الاحتلال مدى استخفافه بكل الأعراف والقوانين الدولية من خلال قتله لمتظاهرين سلميين ليس لديهم ذنب سوى أنهم يشاركون في إحياء الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية ويرفضون نقل السفارة الأمريكية للقدس  .

وقد شارك آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة أمس في تشيع جثامين شهداء مجزرة العودة ، وسط تأكيد فلسطيني بأن تلك المسيرات ستتواصل على الرغم من المجزرة البشعة ، وأن الفعاليات الأسبوعية لمسيرات العودة ستستمر حتى الخامس من حزيران القادم .

وعم الحداد العام كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة ، ونكست الأعلام الفلسطينية ، وتجددت المواجهات في أكثر من محور من الضفة الغربية تنديداً بالمجزرة المروعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في غزة ، ورفضاً لافتتاح واشنطن سفارتها في القدس المحتلة .

المجزرة كان مخطط لها

على صعيد متصل قال محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ل" شبكة رسالة الإسلام "  إن :"جيش الاحتلال خطط بشكل مسبق لارتكاب مجزرة غزة، وكان هناك الكثير من الدلائل على ذلك ، وعلى العالم أن يتدخل فوراً من أجل توفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني ".

وأكد خلف أن استخدام جيش الاحتلال للقوة المميتة بحق تظاهرات العودة السلمية هدفه هو انهاء مسيرات العودة وزيادة الخناق على قطاع غزة المحاصر، لأن جيش الاحتلال أراد أن تغير هذه المجزرة مجريات الأحداث في غزة.

من جهتها قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن عدد شهداء مسيرات العودة منذ انطلاقها في الثلاثين من مارس وحتى الآن بلغ 111 شهيداً وأكثر من عشرة آلاف جريح من بينهم حالات حرجة .

مناشدة لإنقاذ جرحى المجزرة

في السياق أهابت وزارة الصحة في غزة بمنظمة الصحة العالمية وبالمجتمع الدولي سرعة إرسال شحنات الأدوية والمستلزمات الطبية في ظل النقص الحاد الذي تواجهه نتيجة الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفعل الاستخدام المفرط للقوة من قبل جيش الاحتلال بحق التظاهرات السلمية .

وأشارت وزارة الصحة أن هناك المئات من الجرحى هم بحاجة لاستكمال العلاج في المستشفيات خارج قطاع غزة في ظل ضعف فرص علاجهم في غزة .

السلطة الفلسطينية تثمن دور السعودية

على صعيد متصل أثنت السلطة الفلسطينية على المواقف الداعمة واللامحدود التي جسدتها المملكة العربية السعودية مع القضية الفلسطينية ومواقف خادم الحرميين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز المنددة بنقل واشنطن لسفارتها للقدس والداعية لفتح تحقيق فورى في الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة.

وقالت الرئاسة الفلسطينية ، إن خادم الحرمين الشريفين أبلغ الرئيس محمود عباس، بأن السعودية بصفتها رئيساً للقمة العربية ستدعو لعقد اجتماع لجامعة الدول العربية على مستوى الوزراء، للخروج بموقف عربي موحد ضد الجرائم التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني   وأن المملكة العربية السعودية  تقف إلى جانب فلسطين للوصول إلى انتزاع حقوق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

في السياق تقرر عقد اجتماع غير عادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب غدا الخميس، بناء على طلب المملكة العربية السعودية.

وسيبحث الاجتماع تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إضافة إلى التحرك لمواجهة القرار غير القانوني الذي اتخذته الولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام