الخميس 07/10/1439 - الموافق 21/06/2018 آخر تحديث الساعة 03:31 م مكة المكرمة 01:31 م جرينتش  
حوارات
في حوار مع شبكة رسالة الإسلام

شعث : الأمم المتحدة ستصوت على مشروع الحماية الدولية لغزة

1439/09/28 الموافق 12/06/2018 - الساعة 04:57 م
|


أكد د. نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية ل" شبكة رسالة الإسلام "  ، أن الجمعية العامة للأمم المتحدة ستصوت يوم غدٍ الأربعاء 13 من حزيران على مشروع القرار العربي الفلسطيني ، الذي يطالب بتوفير حماية دولية  عاجلة للشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة، في ظل ما يتعرض له من مجازر على يد كيان الاحتلال، وذلك بعد أن حولت واشنطن مجلس الأمن الدولي منبراً للدفاع عن كيان الاحتلال وخدمة أهدافه  واستخدامها مؤخراً الفيتو ضد مشروع القرار الكويتي الذي يطالب بحماية دولية ، في وقت تواصل فيه آلة الحرب الإسرائيلية قتل الشعب الفلسطيني .

وحول طبيعة مشروع القرار قال شعث :" إن مشروع القرار يندرج تحت بند متحدون من أجل السلام ، وهو ذاك البند الذي استخدمته الولايات المتحدة ابان حرب شبه الجزيرة الكورية ، بعد أن أخفقت حينها في خمسينيات القرن الماضي في تمرير قرارتها ، بسبب الفيتو الذي كان الاتحاد السوفيتي يستخدمه في مجلس الأمن الدولي ضد المشاريع الأمريكية ".

وأكد شعث أن المطلوب من المجتمع الدولي  والجمعية العامة للأمم المتحدة أن تنتصر للحقوق المشروعة  للشعب الفلسطيني ، وتقرر إرسال وحدات عسكرية أممية لحماية المدنيين العزل من بطش آلة الحرب الإسرائيلية  التي تحصد يومياً أرواح الفلسطينيين ، وأنه آن الأوان أن تنتصر الأسرة الدولية لدماء الضحايا في فلسطين ، ويجب أن يتم عزل كيان الاحتلال وواشنطن ، وإظهار عدوانهم على العدالة الدولية .

وطالب شعث العالم الحر أجمع أن يصوتوا على مشروع الحماية الدولية  ، باعتبار أن ذلك تصويت على العدالة والقانون الدولي لذا يجب أن تكون الأصوات المؤيدة لهذا المشروع عالية .

وفيما يتعلق بالدور الأمريكي  المتعلق بعملية السلام وتوقعات وصول الوفد الأمريكي للمنطقة خلال الأسبوعين القادمين لطرح ما يطلق عليه صفقة القرن ، أكد شعث ل" شبكة رسالة الإسلام "أنه لا دور لواشنطن بعد اليوم في عملية السلام منفردة ، وأن أي عملية سلام يجب أن تكون عبر عقد مؤتمر دولي للسلام تشارك فيه عدة أطراف دولية ، يمكن أن تكون واشنطن جزءاً من آلية دولية لرعاية أي عملية سلام في المستقبل .

وأشار شعث أن الوفد الأمريكي الذي سيصل قريباً للمنطقة لا يحمل أي رؤية تتعلق بعملية السلام ، وصفقة القرن مرفوضة ولن يتم التعاطي معها على الإطلاق ، لأنها تقوم على تصفية القضية والحقوق الفلسطينية .

وحذر شعث من خطورة الأوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية في ظل عمليات التصعيد الإسرائيلية سواء على الصعيد الميداني أو السياسي حيث صادقت حكومة الاحتلال على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية مؤخراً ، في ظل المواقف الأمريكية الداعمة للمشاريع الاستيطانية ولعمليات التهويد وكان واضحاً ذلك من خلال نقب سفارتها للقدس ، ورفضها طرح ملفات القدس واللاجئين في إطار أي مفاوضات سلام في المستقبل .

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام