الاثنين 10/11/1439 - الموافق 23/07/2018 آخر تحديث الساعة 02:51 ص مكة المكرمة 12:51 ص جرينتش  
أخبار

موسكو تسعى إلى مقايضة مع واشنطن في الملف السوري

1439/10/09 الموافق 23/06/2018 - الساعة 08:44 ص
|


ألقت الولايات المتحدة بثقلها في الملف السوري، وسُجل أمس نشاطٌ دبلوماسي على جبهات عدة في مسعى منها لاستعادة نفوذها في الترتيبات المستقبلية للتسوية. وتم تفعيل "الخط الساخن" الأميركي – الروسي للجم العنف على الجبهة الجنوبية. وأفيد أن واشنطن طالبت موسكو بممارسة ضغوط لإبعاد إيران من سورية، الأمر الذي قايض عليه الروس بمحاولة انتزاع اعتراف بشرعية النظام. بالتزامن، طالبت واشنطن فصائل الجنوب بعدم الرد على "استفزازات النظام"، وتحدثت عن "جهود جبارة لتثبيت خفض التصعيد".

وزار وفد عسكري أميركي مدينة منبج (شمال سورية) حيث التقى قيادات "مجلس منبج العسكري"، وجال في شوارع المدينة وأسواقها. ونُقل عن الوفد تعهداته بـ"البقاء في منبج وعدم دخول القوات التركية إليها". لكن وزير الخارجية التركي جاويش اوغلو سارع إلى الرد، مؤكدًا أن "الجنود الأتراك سينتشرون في كل مكان داخلها".

وعلى وقع تطورات ميدانية على الجبهة الجنوبية التي تشهد تصعيدًا دخل يومه الرابع أمس، اذ عاد النظام السوري للمرة الأولى منذ عام إلى استخدام البراميل المتفجرة في قصف استهدف ريف درعا، قالت مصادر دبلوماسية غربية إن الإدارة الأميركية أكدت للمسؤولين الروس "تمسكها بالضغط على النظام لإخراج إيران من سورية"، وأن "الانسحاب الإيراني أصبح أولوية في سياسة البيت الأبيض في الملف السوري". وأشارت المصادر إلى أن "موسكو أجابت على الطرح الأميركي بطلب تقديم شيء للنظام السوري في المقابل، مثل الاعتراف بشرعيته". وأضافت أن "واشنطن ما زالت على موقفها من أن الأولوية هي لمغادرة إيران من سورية من دون شروط، والعودة إلى مسار جنيف عبر المبعوث الاممي ستيفان دي ميستورا، وفكرة أن يكون الرئيس بشار الأسد جزء من المرحلة الانتقالية، وفق السياسة الأميركية، قد تكون موضوع تفاوض بعد مغادرة إيران من سورية".

ومن المتوقع تغيير المسؤول عن الملف السوري في واشنطن، مساعد وزير الخارجية للشرق الأوسط دافيد ساترفيلد الذي يترك منصبه لتسلم منصب سفير في تركيا، على ان يخلفه في الخارجية الباحث في مؤسسة "بروكنغز" ديفيد شنكر.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام