الاثنين 10/11/1439 - الموافق 23/07/2018 آخر تحديث الساعة 03:04 ص مكة المكرمة 01:04 ص جرينتش  
تقارير

الاحتجاجات تعم إيران.. ومطالب برحيل خامنئي

1439/10/13 الموافق 27/06/2018 - الساعة 03:00 م
|


حالة من الغضب والاحتجاجات والإضرابات، انتشرت في جميع محافظات ومدن إيران، لاسيما العاصمة طهران، وذلك تنديدا بسياسات طهران والملالي التي أدخلت إيران في نفق مظلم من الفقر والعقوبات ومواجهة مع العالم أجمع، فضلا عن تدني مستوى العملة الإيرانية وانتشار البطالة والإدمان بين الشباب.

صيحات الغضب تعالت في العاصمة طهران مطالبة برحيل نظام الملالي وعلى رأسه علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، بسبب التدخلات الإيرانية في الجوار ودول المنطقة، والتي تسببت في انهيار الاقتصاد الإيرانية، وتردني العملة الإيرانية إلى أدنى مستوياتها أمام الدولار.

الشباب الإيراني يئن من وطأة الفقر والتهميش والإقصاء والاعتقال، فيما المليارات والملايين من أموال الشعب الإيراني تُنفق على الميلشيات المسلحة في سوريا والعراق واليمن، لتنفيذ الأجندات المشبوهة لملالي إيران.

 

اتساع الاحتجاجات

وكانت الاحتجاجات قد تأججت، والتي بدأت في طهران بالتزامن مع إضراب عام للبازار الرئيسي في العاصمة ضد انهيار عملة الريال، وارتفاع الأسعار بشكل مضاعف وتوقف البيع والشراء، حيث أغلقت المحلات في مختلف أسواق العاصمة محلاتها، وسط تصاعد الهتافات بإسقاط النظام وتنحي مرشده الأعلى علي خامنئي.

وتظهر فيديوهات بثها ناشطون عبر مواقع التواصل امتداد المظاهرات من ساحة "سبزه" وسط العاصمة مع شعارات "اخرجوا من سوريا وفكروا بحالتنا"، إلى ميدان "شوش" جنوب العاصمة طهران، حيث أظهر مقطع اشتباك عدد من الشبان مع وحدات من قوات مكافحة الشغب، هناك.

 

الاعتداء على المحتجين

كما نشر ناشطون مقاطع وصوراً تظهر هجوم قوات الأمن الإيرانية على المحتجين بالقرب من سوق الذهب في طهران، الذي انضم أصحاب محلاته للاحتجاجات، حيث أطلقت العيارات المطاطية ضدهم.

وفي أصفهان، وسط إيران، انضم البازار الرئيسي في المدينة وهو من أكبر أسواق البلاد إلى الإضراب العام.

 وفي مدينة أراك، مركز محافظة ألبرز، أغلقت كافة المحلات في السوق الرئيسي أبوابها، تضامنا مع الإضراب العام في البلاد.

 

المحلات تغلق أبوابها

كما اندلعت احتجاجات وإضرابات في المحافظات التركية الأذرية والكردية، حيث أغلق باعة محلات سوق الذهب في مدينة تبريز، مركز محافظة أذربيجان الشرقية أبوابهم وأعلنوا تأييدهم لـ إضراب تام.

كما أعلن أصحاب محلات سوق مدينة كرمنشاه الكردية غرب إيران، توقفهم عن العمل وأغلقوا محلاتهم صباح الثلاثاء.

 

مطالب بتنحي خامنئي

من جهته، دعا المحامي والناشط الحقوقي البارز، قاسم شعلة سعدي، المرشد الأعلى للنظام الإيراني إلى التنحي عن الحكم وتسليم السلطة للشعب قبل فوات الأوان.

وقال شعلة سعدي في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر: "سيد خامنئي! هذا المسار يؤدي إلى انهيار النظام. سواء قبلتم شروط ترمب أو أردتم الحرب معه أو قمتم بقمع احتجاجات الشعب، فالنتيجة هي تغيير النظام بعامل خارجي. بقيت طريقة واحدة فقط! منح السلطة للمعارضة النابعة من الشعب بطريقة سلمية.

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام