الأربعاء 06/03/1440 - الموافق 14/11/2018 آخر تحديث الساعة 10:27 م مكة المكرمة 08:27 م جرينتش  
تقارير

اليمن يتحرر..انهيار الحوثي بمعقلهم في صعدة

1439/10/19 الموافق 03/07/2018 - الساعة 02:33 م
|


بدأت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، مدعومة بطيران التحالف العربي، تركز ضرباتها وعملياتها في صعدة معقل المليشيات الحوثية الانقلابية، وذلك انطلاقا لتحرير العاصمة صنعاء.

ووصلت تعزيزات عسكرية جديدة لقوات الجيش اليمني في جبهة كتاف شرق محافظة صعدة بالتزامن مع إحراز الجيش تقدماً جديداً في جبهة باقم شمال المحافظة.

وأفادت مصادر عسكرية أن التعزيزات الجديدة من مجندي الجيش الوطني، وصلت إلي معسكر لواء العز المرابط في مديرية كتاف وتتكون من عدة كتائب تلقى أفرادها تدريبات خاصة في معسكر الاستقبال بمحافظة مأرب.

إلى ذلك حققت قوات الجيش الوطني تقدماً جديداً في مديرية باقم شمال المحافظة.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش فرضت سيطرة على عدة مواقع للميليشيات بالقرب مركز مديرية باقم، بعد مواجهات عنيفة استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

إلى ذلك، شنت طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن عدة غارات جوية على مواقع وتحركات متفرقة للانقلابيين بمحافظة صعدة، واستهدفت منصة لإطلاق صواريخ كاتيوشا ومدفع هاون جنوب مديرية باقم.

معارك تعز

وفي تعز أحرز الجيش الوطني تقدماً في جبهة حيفان جنوب المحافظة وتمكن من تحرير مرتفعات الصله والممشاح والعبلية وصولاً إلى منطقة الكرب بالأعبوس، كما تم تحرير جبل سعيد طه الاستراتيجي بالأثاور.

أما في جبهة الساحل الغربي فقد واصلت طائرات تحالف دعم الشرعية تمشيط مناطق تمركز الميليشيات شرقي مديريتي التحيتا والدراهمي وفي مديرية حيس.

وفي مديرية زبيد سقط عدد كبير من عناصر الميليشيات قتلى وجرحى بغارات شنتها طائرات التحالف وتدمير آليات عسكرية.

 

هادي يخاطب الحوثي وطهران

بدوره وضع الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أول أمس الأحد، ميليشيات الحوثي الانقلابية ومن سمّاهم "داعميها في نظام طهران"، بين خيارين "إما تنفيذ المرجعيات الثلاث المتوافق عليها دون انتقاء والتفاف ومماطلة، أو تتحملون وحدكم النتائج المترتبة على ذلك التعنت والمراوغة"، في إشارة إلى استكمال الحسم العسكري.

وأكد هادي أن "أي تفاوض أو عملية سياسية" تستلزم انسحاب ميليشيات الحوثي وتسليم السلاح ومؤسسات الدولة، تطبيقاً لقرار مجلس الأمن 2216، رافضا بشدة، وعود الميليشيات وجنوحها للسلام مع كل هزيمة تتلقاها، محذرا من أن "الانقلابيين من نقض كل المواثيق والاتفاقيات"، وقال إن "ذلك لم يعد مقبولا إطلاقا والشعب لم يعد يحتمل المزيد من المراوغات لإطالة هذه الحرب العبثية".

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الرئيس اليمني مع القيادات العسكرية في العاصمة المؤقتة عدن، حيث بارك لهم الانتصارات المحققة بدعم من دول التحالف "للدفاع عن عروبة اليمن وكرامة أبنائه، وحماية أمن الخليج والمنطقة العربية والملاحة الدولية".

واعتبر انتصارات الساحل الغربي والحديدة وصعدة والبيضاء وحرض وتعز، وغيرها من الجبهات، تأكيدا على اقتراب تحقيق الهدف "في استئصال أخطر مشروع إيراني توسعي، يهدد حاضر ومستقبل العروبة في موطنها الأصيل اليمن".

 

الحوثي يعرقل الملاحة

في سياق متصل قال تحالف دعم الشرعية في اليمن إنه خلال الـ 24 ساعة الماضية أصدر 8 تصاريح لسفن متوجهة للموانئ اليمنية، منها سفينة لميناء الحديدة.

وقال التحالف إنه لا تزال الميليشيات الحوثية تحتجز السفينة G Muse بميناء الحديدة في تعطيل متعمد.

وذكر أن في ميناء الحديدة 5 سفن لتفريغ حمولاتها و6 سفن أخرى بانتظار الدخول.

وبين أن هناك سفينة بميناء الصليف تقوم بتفريغ حمولتها من القمح.

يذكر أن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية كان أعلن أمس الاثنين في مؤتمر صحافي أن الحوثيين عملوا مراراً على عرقلة وصول السفن إلى ميناء الحديدة.

ولفت إلى أن تحرير مدينة الحديدة ومينائها يجب أن يُستغل من قبل الأمم المتحدة لإيجاد الطرق للوصول إلى حل سياسي، لافتاً إلى أن المبعوث الأممي إلى اليمن أُعطي الوقت والمساحة الكافية، حيث زار اليمن خمس مرات بغرض محاولة جمع الأطراف إلى طاولة الحوار.

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام