الأحد 13/01/1440 - الموافق 23/09/2018 آخر تحديث الساعة 01:51 ص مكة المكرمة 11:51 م جرينتش  
تقارير

الاحتلال يسن قوانين خطيرة تكرس الوجود الصهيوني

1439/10/25 الموافق 09/07/2018 - الساعة 09:27 ص
|


في خطوة اعتبرت تكريساً للوجود الصهيوني في الضفة الغربية المحتلة، أعلنت اللجنة الوزارية الإسرائيلية للتشريع،  عن شروعها بسن مشروع قانون يسمح لليهود بشراء الأراضي في الضفة الغربية،  وذلك لأول مرة منذ النكبة الفلسطينية عام 48،  وكذلك سن قانون القومية الذي يعد من أخطر القوانين التي تم سنها، كون هذا القانون لا يعترف إلا باليهود بأن لهم الحق وحدهم بالعيش على أرض فلسطين التاريخية .

قانون شراء الأرض في الضفة للمستوطنين

وقالت صحيفة "هآرتس" الصهيونية،  أنه جاء في تفسير الاقتراح، أن الوضع في الضفة الغربية اليوم يستند لقانون أردني صدر عام 1953 والذي يمنع بموجبه شراء الأرض في الضفة الغربية من قبل أولئك الذين لا يحملون الجنسية الأردنية أو أي دولة عربية أخرى،  في إشارة لليهود .

ويسمح هذا القانون الخطير بإطلاق العنان للمستوطنين والجمعيات الاستيطانية بشراء الأراضي في الضفة المحتلة، في مقابل ذلك نزع ملكية الفلسطينيين لأراضيهم  وإقامة مشاريع استيطانية ضخمة عليها .

قانون قومية جديد

على صعيد متصل يواصل رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو العمل مع الأحزاب الإسرائيلية حلفائه لتمرير ما يسمى "القانون الوطني" أو المعروف بـ "القومية".

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن نتنياهو يضغط على أعضاء الائتلاف لإقرار القانون يوم الاثنين المقبل أمام الكنيست الصهيوني قبل الخروج إلى العطلة الصيفية، ضمن مخططات حكومة الكيان لفرض السيادة على الضفة المحتلة .

واعتبر نتنياهو ، أن تمرير القانون مهم بالنسبة لكيان الاحتلال،  كما بعض القوانين الأخرى التي مررها "الليكود" لصالح الأحزاب الأخرى.

ويسمح  القانون بإقامة تجمعات يهودية فقط، وهو البند الوحيد الذي يوضح أن الطابع اليهودي لدولة إسرائيل هو السائد.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام