الاثنين 10/11/1439 - الموافق 23/07/2018 آخر تحديث الساعة 03:12 ص مكة المكرمة 01:12 ص جرينتش  
أخبار

هادي وغريفيث يناقشان مبادرة لإطلاق الأسرى والمعتقلين

1439/10/27 الموافق 11/07/2018 - الساعة 09:17 ص
|


عاد الموفد الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى العاصمة الموقتة عدن أمس، حيث التقى الرئيس عبد ربه منصور هادي وناقشا "مبادرة لإطلاق جميع الأسرى والمعتقلين من جميع الأطراف" (الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين).

وفيما نفذت وحدة خاصة في الجيش اليمني عملية نوعية شمال محافظة صعدة، كبّدت خلالها ميليشيات الحوثيين عشرات القتلى، اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودي صاروخًا باليستيًا أطلقه الحوثيون أمس في اتجاه محافظة الشقيق (جنوب غربي المملكة)، وأكد التحالف العربي أن تدمير الصاروخ لم يحدِث أي إصابة.

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال زيارته أبو ظبي أمس، أن "بلاده تتعاون مع السعودية والإمارات لإنهاء تهديد صواريخ الحوثيين لدول المنطقة".

ودعت الرياض مجلس الأمن إلى "إدانة تجنيد الحوثيين أطفالًا يمنيين"، فيما أكدت منظمة "يونيسيف" أن "ربع أطفال العالم (حوالى 535 مليون طفل) يقطنون بُلدانًا تشهد نزاعات وحروبًا" (راجع ص2).

وأكد هادي "رغبته ورغبة الشعب اليمني ودول التحالف العربي في إيجاد حل سلمي"، مشيدًا بـ "جهود غريفيث نحو السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث، المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرارات الدولية". وقال مخاطبًا الموفد الدولي: "الحوثيون لا يرغبون في السلام، وإنما يحاولون كسب الوقت بسبب تراجعهم وانكسارهم، لزرع الألغام والدمار".

وأمر الرئيس اليمني بتشكيل لجنة بإشراف رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، لـ "بلورة الأفكار في شأن المشاورات التي تسبق أي مفاوضات، ولدرس أي اقتراح يقدمه غريفيث".

وقال الموفد الدولي لصحافيين بعد اللقاء: "سنعمل للتشاور مع جميع الأطراف (اليمنيين) لبلورة الرؤى والأفكار الممكنة والمتسقة مع مرجعيات السلام، وتأكيد الجوانب الإنسانية في هذه المرحلة". وأضاف: "كان لقاءً مثمرًا مع هادي، ركزنا خلاله على الجوانب الإنسانية، وتحدثنا عن إطلاق جميع الأسرى والمعتقلين من جميع الأطراف".

ميدانيًا، أكد قائد "اللواء الخامس - حرس الحدود" العميد صالح قروش لموقع "سبتمبر. نت"، أن "وحدة خاصة من اللواء نجحت في تنفيذ عملية خاطفة طاولت مواقع الميليشيات في منطقة أبواب الحديد بمديرية باقم (صعدة)، وأوقعت عشرات الإصابات في صفوف الحوثيين بين قتيل وجريح". وأشار إلى أن الجيش عثر على كميات من مادة "تي أن تي"، كانت تستخدمها الميليشيات في صنع المتفجرات.

وشهدت ضواحي مديرية التحيتا في محافظة الحديدة أمس، اشتباكات بين الحوثيين والجيش الذي أحكم قبضته على مركز المديرية ويتقدم لاستعادة السيطرة على منطقتي المغرس والفازة. وقصفت الميليشيات بالمدفعية الأحياء في مدينة التحيتا ليل الإثنين - الثلثاء، ما أسفر عن مقتل يمني وجرح آخرين.

وأكدت مصادر عسكرية أن القوات اليمنية "تخوض معارك للقضاء على ما تبقى من جيوب للحوثيين في مناطق القريمة والمسلب والمشاريق ومزارع الصديق أهيف والنهاري، في اتجاه المغرس".

وتمكنت قوات "ألوية العمالقة" من قطع خطوط إمداد الحوثيين التي تربط مديريات التحيتا، زبيد، بيت الفقيه، وسيطرت على مثلث التحيتا – زبيد. وأشارت مصادر إلى أن القوات المشتركة اليمنية دفعت أمس بتعزيزات إلى محافظة الحديدة، استعدادًا لتقدم نحو مديرية زبيد.

وفي الجوف، حرر الجيش "مواقع تبة اللقم والفليخ في منطقة المهاشمة في مديرية خب الشعف شرق المحافظة". وأكد قائد "اللواء الأول - حرس الحدود" العميد هيكل حنتف أن "المعارك ستستمر حتى تحرير جميع المواقع في المديرية من أيدي الميليشيات".

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام