السبت 11/02/1440 - الموافق 20/10/2018 آخر تحديث الساعة 10:37 م مكة المكرمة 08:37 م جرينتش  
أقليات

دعوة الحق.. العشرات يدخلون الإسلام في توجو

1439/11/06 الموافق 19/07/2018 - الساعة 02:28 م
|


توجو من البلاد الإفريقية الفقيرة، التي تحتاج  اهتمام من قبل الدول العربية والإسلامية لنشر الإسلام فيها، حيث أن أهلها في حاجة ماسة لمن يمد لهم يد العون بالعلم والخير، حيث شهدت توجو خلال الأيام الماضية دخول العشرات دين الحق دين الإسلام، بعد أن تنسموا عبق الخير والبركات من قبل أئمة ودعاة وهبوا حياتهم وأعمارهم لنشر دعوة الحق بين الناس.

وتوجَّه مجموعةٌ من الدعاة بقيادة "الشيخ عادل الشعراوي" وهو من علماء ودعاة مصر- بزيارة دعوية إلى قرية "لاماديسي" التابعة لمنطقة "باسار" بدولة "توجو" الإفريقية.

وأسفرت الزيارة عن إسلام ١٤٠ رجلًا وامرأةً من أهالي القرية التي لا يوجد بها مساجدُ ولا بئرُ مياه.

كما توجَّه الدعاة لزيارة دعوية أخرى لقرية "إفوكوا" التابعة لمنطقة "باسار" بدولة "توجو".

وقد أسلَم خلال الزيارة 130 رجلًا وامرأة من أهالي القرية التي يبلُغ عدد سكانها 700 شخصٍ؛ منهم 13 مسلمًا، والباقي غيرُ مسلمين، ولا يوجد بالقرية مساجد حتى الآن؛ بحسب الألوكة.

 

الإسلام في توجو

يمثل الإسلام في توجو ما بين 12 إلى 20% من السكان، ووصل الإسلام إلى توجو مثلما وصل إلى بلدان غرب أفريقيا عن طريق البلاد الواقعة في شمالها وحيث الدول الإسلامية في حوض النيجر والسودان الغربي، أغلب المسلمين في توجو على المذهب المالكي.

وفي شمال توجو اعتنق الإسلام الزعيم الحاكم للجماعات الوثنية (أورودجوبو) وسمي بعد إسلامه (تخاري معلوم)، ومنح المسلمين حق الإقامة وملكية الأرض في مملكته وأصبح الإسلام الدين الرسمي، واستقدم العديد من مسلمي الهوسة والفولاني لدعم سلطانه، وبعد الحرب العالمية الثانية هاجرت جماعات زنجية وثنية من توجو إلى ساحل العاج واعتنقوا الإسلام هناك وبعودتهم إلى توجو زاد عدد المسلمين واستمرت الدعوة وكثر عدد المسلمين بين القبائل الوثنية.

 

المساجد

يشرف الاتحاد الإسلامي بتوجو على المساجد التي تنتشر في معظم مدن وقرى توجو. وهناك حاجه إلى مسجد جامع في المدن الكبرى بتوجو.

 

التعليم الإسلامي

يشرف الاتحاد الإسلامي بتوجو على التعليم الإسلامي وتنظيم المدارس ووضع المناهج ويشارك في التعليم الإسلامي بتوجو مدرسين من المملكة العربية السعودية، والأزهر، والدول العربية ومن المواطنين الذين درسوا بالجامعات العربية. وقد قامت المملكة العربية السعودية ببناء عدداً من المدارس في توجو.

ولا تقوم الحكومة بدفع أية مخصصات وتقوم على الجهود الذاتية والتبرعات من المملكة العربية السعودية ومصر، وتوجد قلة في الكتب المدرسة. ويضم الاتحاد الإسلامي بتوجو جميع الجمعيات والمؤسسات الإسلامية، وهو تنظيم حكومي له فروع في أنحاء البلاد.

 

 

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام