الثلاثاء 04/04/1440 - الموافق 11/12/2018 آخر تحديث الساعة 06:47 م مكة المكرمة 04:47 م جرينتش  
أقليات

مسلمو الروهنجيا.. جرائم حرب وانتهاكات متواصلة

1439/11/11 الموافق 24/07/2018 - الساعة 02:43 م
|


 

أكدت منظمة أطباء لحقوق الإنسان الأمريكية عن وجود أدلة على تورط مسؤولين في ميانمار بارتكاب جرائم حرب ضد مسلمي الروهنجيا. وهو ما يعزز احتمال تعرضهم لمحاكمات دولية.

وأوضحت المنظمة في تقرير، أعده أطباء بمخيمات اللاجئين الروهنجيا ببنغلادش، أن الجرائم ارتكبها جنود ميانمار بحق المسلمين من خلال إطلاق الرصاص والقنص وقتل الجرحى بالمتفجرات.

وتدعم هذه الاتهامات أدلة الطب الشرعي كما يكشف التقرير عن تفاصيل الهجوم على قرية تشوت وإطلاق قوات ميانمار النار على المدنيين واغتصاب النساء وإحراق البيوت؛ وفقاً لسكاي نيوز عربية.

 

اعتداءات متواصلة

وأكدت المنظمة عدم استجابة حكومة ميانمار لطلبات التعليق على التقرير القانوني الذي يتضمن اتهامات للمسؤولين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، مشيرة إلى أنها وجدت من تحقيقاتها الميدانية والأدلة الجنائية على وجه الخصوص أن اعتداء منظماً واسع النطاق تم ضد المدنيين من الروهنجيا الذين كانوا يعيشون في قرية تشوت قبل عام تقريباً.

وأشارت المنظمة إلى أن الاعتداءات استخدمت فيه الأسلحة النارية والسواطير وأسلحة أخرى ضد النساء والأطفال والرجال حيث تعرض الأطفال خصوصاً لأنواع متعددة من الإصابات بسبب العنف الجسدي والعنف الجنسي.

 

أتعس أهل الأرض

من جهتها، وصفت منظمة الهجرة الدولية، لاجئي الروهنجيا في بنجلاديش بأنهم "أتعس أهل الأرض".

وفي بيان صدر أمس الثلاثاء، قال المدير العام للمنظمة، وليام لاسي سوينج، إن لاجئي الروهنجيا يواجهون تهديدا ثلاثيا يتعلق بظروف الطقس القاسية، ونقص التمويل، والمستقبل المجهول الذي ينتظرهم، مؤكدًا على أنه "من الضروري أن يظل العالم يركز على هذه الأزمة".

وأضاف: "عدم القيام بذلك سيكون له نتائج مأساوية على ما يقرب من مليون لاجئ من الروهنجيا في بنغلاديش".

وقال سوينج، إن "الروهنجيا في (منطقة) كوكس بازار (في بنجلاديش) باتوا عرضة ليصبحوا أتعس أهل الأرض، فهم بلا مأوى وبدون مستقبل" مضيفًا: "يجب على العالم التوحد لدعمهم".

 

نقص التمويل

وأوضح سوينج، "ينبغي توفير فرصة لجميع الأمهات، سواء من اللاجئات أو السكان المحليين، للوصول إلى مرافق آمنة وصحية للولادة، ومن المقلق للغاية أن نقص التمويل يهدد الآن الخدمات الخاصة برعاية الأمهات والتي تصنع الاختلافات في حياة النساء والأطفال من جميع الخلفيات".

وتابع: "يجب على العالم أن يعترف بالدعم السخي الهائل الذي قدمته حكومة بنغلاديش والمجتمع المضيف هنا في كوكس بازار لهؤلاء اللاجئين، الذين وصلوا في مثل هذه الظروف اليائسة دون أي شيء".

وجاءت تصريحات سوينج، بعد استعراض التقدم الذي أحرزته المنظمة الدولية للهجرة وشركائها في إدارة مخيمات اللاجئين في كوكس بازار، ونتائج المناقشات مع رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حصينة واجد، في العاصمة دكا، واجتماع سابق مع زعيمة ميانمار أونج سان سو تشي، حسب البيان.

وأطلق جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، في 25 أغسطس 2017، موجة قمع ضد الروهنجيا في إقليم أراكان.

وأسفر هذا القمع عن فرار نحو 700 ألف روهنحي، 60 بالمائة منهم أطفال، إضافة إلى مقتل ما لا يقل عن 9 آلاف آخرين.

 

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام