الأربعاء 04/12/1439 - الموافق 15/08/2018 آخر تحديث الساعة 10:12 م مكة المكرمة 08:12 م جرينتش  
تقارير

هل تنجح مبادرة المبعوث الأممي في اليمن؟

1439/11/12 الموافق 25/07/2018 - الساعة 02:16 م
|


يشكك كثير من المراقبين في إمكانية نجاح مهمة المبعوث الأممي مارتن غريفيث في اليمن، في ظل استمرار تعنت مليشيا الحوثي واستمرار عمليات القتل والقصف للمناطق الآهلة بالسكان، فضلا عن التضييق على أئمة المساجد والعلماء في اليمن.

يأتي ذلك فيما كشف وزير الخارجية اليمني خالد اليماني عن ثلاث نقاط رئيسية تتضمنها مبادرة المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

 

مبادرة من ثلاث نقاط

والنقطة الأولى التي تضمنتها مبادرة غريفيث تتمثل بالانسحاب الكامل للميليشيات من الحديدة مقابل إحلال قوة من وزارة الداخلية اليمنية محلها.

أما النقطة الثانية فتتعلق بتحويل موارد ميناء الحديدة إلى البنك المركزي تحت إشراف الحكومة الشرعية في عدن.

والنقطة الثالثة تتعلق بإدخال مراقبين من الأمم المتحدة للمساعدة في تحسين أداء الموانئ والتحقق من عدم انتهاك القوانين الخاصة بحظر توريد الأسلحة.

 

تعنت الحوثي يهدد بفشل المبادرة

وأضاف وزير الخارجية أن الحكومة الشرعية بانتظار عودة غريفيث بالنتائج إلا أن انتظارها لن يكون دون نهاية، لا سيما أن مبادرة المبعوث الأممي يقابلها "تعنت حوثي ومراوغة"، حسب اليماني.

وشدد اليماني على أن الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية في اليمن لديهما كل الخيارات تحت غطاء القانون الدولي لتحرير كامل الأراضي اليمنية.

 

استمرار المعارك

يأتي ذلك فيما تستمر المعارك وخسائر الحوثي على شتى الجبهات، حيث تمكن الجيش اليمني مسنودا بقوات التحالف من تحرير عدد من القرى والمواقع التي كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية حيران شمالي محافظة حجة.

وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش خاضت معارك عنيفة ضد الميليشيات تمكنت خلالها من تحرير ما تبقى من قرية الجَعْدَة وقرية الحَرَامِلَة التابعتين لمديرية حيران، إضافة إلى تحرير مواقع أخرى شرقي وادي حيران باتجاه مديرية حرض.

وأضاف أن ميليشيات الحوثي تكبدت خلال المواجهات عشرات القتلى والجرحى وخسائر كبيرة في المعدات القتالية، كما تم أسر 10 من عناصر الميليشيات، معظمهم من الأطفال.

وكانت قوات الجيش الوطني في اليمن قد شنت عمليات تطهير واسعة للمزارع الواقعة في شرقي والجنوبي الشرقي لمدينة التحيتا وأيضا في جنوبي الحديدة.

وقالت مصادر إعلامية يمنية، إن المناطق المعنية بالعملية العسكرية تخص مزارع القريمة والمشاريق.

هذا وتمت العملية بغطاء من طيران التحالف لدعم الشرعية في اليمن، ما كبّد ميليشيات الحوثي خسائر فادحة.

 

مقتل 119 حوثياً خلال يومين

وكان تحالف دعم الشرعية، قد أعلن مطلع الأسبوع عن مقتل 119 حوثياً وأسر 17 من الميليشيات خلال يومين.

وقال التحالف إن ذلك كان في محافظتي صعدة وحجة خلال الـ48 ساعة الماضية.

وذكر أن هناك تقدماً للجيش الوطني اليمني، بدعم من التحالف، في كافة جبهات محافظتي صعدة وحجة، مشيراً إلى أن التقدم باتجاه باقم في صعدة وعاهم في حجة.

وأكد العميد ياسر الحارثي، قائد "اللواء 102 خاصة" في الجيش اليمني، أن "الجيش يطوق مركز مديرية باقم من جميع المحاور، ولم يتبقَ لنهاية "عملية الثقب" التي انطلقت الأسبوع الماضي سوى القليل".

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام