الجمعة 07/04/1440 - الموافق 14/12/2018 آخر تحديث الساعة 12:52 م مكة المكرمة 10:52 ص جرينتش  
تقارير

اغتيال اسبر شكل ضربة لإيران في سورية

1439/11/23 الموافق 05/08/2018 - الساعة 04:14 م
|


وجهت وسائل إعلام إيرانية أصابع الاتهام إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي، بالوقوف وراء عملية اغتيال عزيزإسبر، مدير مركز البحوث العلمية، في منطقة "مصياف" التابعة لمحافظة حماة ليل السبت ، خاصة وأن مركز البحوث العلمية في مصياف استهدف  بغارة إسرائيلية في أيلول/سبتمبر 2017، وهو ما تتهمه الولايات المتحدة بالمساعدة في تطوير غاز السارين وصنع أسلحة كيميائية، لكن النظام السوري ينفي امتلاكه أي سلاح كيميائي منذ تدمير برنامجه للأسلحة الكيميائية في عامي 2013-2014 بموجب اتفاق أميركي روسي.

مقتل كاتم أسرار صاروخ فاتح الإيراني

وكان إسبر قد لقي مصرعه، وسائقه الخاص، إثر تفجير سيارته بعبوة ناسفة، في ريف "حماة"،وقالت عشرات الصفحات الموالية لنظام الأسد، على وسائل التواصل الاجتماعي، إن القتيل إسبر يعتبر صلة وصل بين الخبراء الإيرانيين والخبراء الكوريين الشماليين والخبراء الروس، في سوريا.

وقد أطلق أنصار النظام السوري، وصف "كاتم أسرار صاروخ فاتح الإيراني في سوريا" على القتيل إسبر.

إيران تتهم كيان الاحتلال الإسرائيلي

في السياق ذكرت وسائل إعلام  إيرانية إن كيان الاحتلال الإسرائيلي متورط  باغتيال عالم سوري كان محط ثقة الأسد على حد تأكيدها.

وفيما لا يزال إعلام نظام الأسد، يتكتم على الخبر، أكدت صحيفة "الوطن" السورية المقربة من النظام السوري، أن إسبر وسائقه قتلا بزرع عبوة ناسفة في سيارتهما، وألمحت إلى تورط الاحتلال بالعملية.

من جهتها نعت بعض الميليشيات التابعة لإيران في سوريا، القتيل إسبر، واصفة إسبرب "العقل العسكري للصناعات العسكرية" في نظام الأسد. تبعاً لما ذكرته ميليشيات "لواء ذو الفقار في سوريا" عبر صفحتها على الفيسبوك، الأحد، مؤكدة أن الانفجار الذي أدى لمصرعه، كان بسبب عبوة ناسفة ألصقت بسيارته.

"سرية أبو عمارة" تتبنى عملة الاغتيال

من جهة أخرى، انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، نص بيان قيل إنه صادر عن "سرية أبو عمارة" السورية المعارضة، تتبنى فيه اغتيال إسبر، موضحة أنها قامت بزرع "عبوات ناسفة" لا عبوة واحدة، وتفجيرها بمدير البحوث العلمية في سوريا.

ولم يتطرق بيان "سرية أبو عمارة" إلى كيفية حصول التفجير، ما إذا كان عن بعد، أم بطريقة أخرى.

وتوعدت "أبو عمارة" في بيانها، ما سمّتهم "رؤوس النظام المجرم" في سوريا، بعمليات أخرى.

العملية ضربة لدور ايران في سورية

من جهته قال  فيصل عبد الكريم الطرفي الامين العام السابق للجبهة العربية لتحرير الأحواز في تصريح خاص لـــ" لشبكة رسالة الإسلام" إن" عزيز اسبر شخصية معروفة لروسيا ومنسق مع المخابرات الإيرانية وعملية اغتياله في هذا التوقيت ضربة كبيرة وأساسية بهدف تحجيم الدور الإيراني،  والحاق ضربات بالنظام السوري ".

وأضاف :"بغض النظر عن الجهة التي نفذت عملية اغتياله، فأن هذه العملية نوعية لإزالة اوكار ايران من سورية ".

اسبر في سطور

شغل عزيز إسبر هو يحمل الدكتوراه، منصب مدير مركز البحوث العلمية في مصياف بسوريا،  ويعد إسبر واحدًا من الشخصيات السورية القليلة التي منحها حزب الله اللبناني ثقته، وقد أوكلت لـ "إسبر" مهمة بناء مخازن خاصة بحزب الله في سوريا ،  كما كان حلقة وصل أكاديمية متخصصة ما بين خبراء كوريين شماليين وخبراء تابعين لنظام الأسد ورئيس النظام السوري نفسه.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام