الاثنين 11/03/1440 - الموافق 19/11/2018 آخر تحديث الساعة 02:07 ص مكة المكرمة 12:07 ص جرينتش  
تحليلات

جهاز الموساد موازنات ضخمة وعمليات إرهابية منظمة

1439/12/14 الموافق 25/08/2018 - الساعة 10:09 ص
|


تعد ميزانية جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي (الموساد)  أضخم موازنة للأذرع الاستخبارية العسكرية في كيان الاحتلال بل في العالم ، وبلغت خلال العام الجاري 2.3 مليار دولار، ووفق الصحف العبرية فأن جهاز الموساد يوظف نحو 7 آلاف شخص بشكل كامل، ما يجعله ثاني أكبر وكالة تجسس في العالم، بعد وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أيه).

موازنة بالمليارات وجيش من العملاء

وينشط جهاز الموساد في معظم أنحاء العالم،  وينفذ عمليات اغتيال ومهام عسكرية ، في كل أنحاء العالم ، تكون في معظمهما تحت جوازات سفر مزورة .

وذكرت  وسائل الإعلام العبرية، أن ميزانية الجهاز خلال العام الحالي تزيد عن سابقتها، حيث كانت تبلغ 2.1 مليار دولار عام 2017، و1.3 ملياردولار عام 2008، مشيرة إلى أنها ستصل في 2019 إلى 2.7 مليار دولار.

عمليات اغتيال لعلماء فلسطينيين

واتهمت الفصائل الفلسطينية منذ انطلاق الثورة الفلسطينية  (الموساد) بالمسؤولية عن عمليات اغتيال لمئات العلماء والقادة الفلسطينيين  في عدد من البلدان كان آخرها في ماليزيا ومن قبلها في تونس وسوريا،  وعدة دول أوروبية.

وكان آخر عملية اغتيال نفذها الموساد استهدفت العالم الفلسطيني فادي البطش الذي اغتيل في العاصمة الماليزية كوالالمبور في 21 نيسان الماضي ونُسبت العملية إلى (الموساد)،  ويعد البطش من العلماء الذين كان من الممكن أن يشكلوا نقلة نوعية في التقنية الصاروخية التي تمتلكها حركة حماس ، حيث استطاع تطوير العديد من الأنظمة لكن الموساد اغتاله خوفاً من نجاح البطش في تطوير الأنظمة التسليحية للمقاومة الفلسطينية .

وسبق أن تم اغتيال مهندس الطيران التونسي محمد الزواري عضو كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة (حماس) عام 2016، واتهام ا(لموساد) بالوقوف وراء العملية،  ويعد الزواري من العلماء الذين مكنوا كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس من تطوير الطائرات بدون طيار.

كما ينشط الموساد في العديد من العواصم العالمية، ويتحرك تحت غطاء مهام سياسية واقتصادية ويجند عملاء له حول العالم لخدمة كيان الاحتلال .

اغتيال ثلاثة آلاف شخص

وكشف الخبير الأمني والصحفي الإسرائيلي رونين بيرغمان عن أن الموساد الإسرائيلي اغتال منذ نشأته ما لا يقل عن 3 آلاف شخص.

وأوضح بيرغمان خلال كتاب "حرب الظل" الذي اقتبست مجلة دير شبيغل الألمانية أجزاء منه بأن الموساد لجأ إلى عمليات قتل سرية اغتال من خلالها آلاف الأشخاص، مشيراً إلى أن هناك ضحايا قتلوا بالخطأ إثر تواجدهم في مناطق وقوع عمليات اغتيال ضد مطلوبين.

وأشار بيرغمان إلى أنه اعتمد في بحثه ومصادره على ألف شخصية إسرائيلية بينهم ضباط كبار في الموساد ومسؤولين في الجهاز سابقاً، وستة من رؤساء الحكومات الإسرائيلية بينهم بنيامين نتنياهو أيهود باراك.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام