الثلاثاء 15/01/1440 - الموافق 25/09/2018 آخر تحديث الساعة 06:40 ص مكة المكرمة 04:40 ص جرينتش  
تحليلات

سورية في انتظار ضربة عسكرية التوقيت والنتائج

1439/12/17 الموافق 28/08/2018 - الساعة 01:00 ص
|


 منذ عدة أيام راجت تحذيرات دولية،  بشأن ضربة عسكرية تجهزها الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد أهداف سورية تابعة لنظام الرئيس بشار الأسد.

تلك التحذيرات صدرت عن روسيا، التي قالت إنّ واشنطن وبعض حلفائها، يجهزون لضربة عسكرية ضد أهداف جديدة في سورية ، وأن  السفن المدمرة الأمريكية قد عبرت البحر المتوسط لتنفيذ تلك الغاية ، وذلك بالتزامن مع ذكرى الهجوم الكيماوي، الذي تعرضت له الغوطة الشرقية، في 21 أغسطس 2013.

  وتبادل كل من النظام والمعارضة المسلحة الاتهامات بالمسؤولية عن هذه المجزرة، كما طالبت قوى عربية وغربية بتحقيق وببحث الحادث في مجلس الأمن.

 حسب رواية الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، فإنّ قوات من اللواء 155 التابعة للجيش السوري والمتركزة في منطقة القلمون قامت ، بإطلاق 16 صاروخًا، وكانت هذه الصواريخ تستهدف مناطق الغوطة الشرقية.

وفي هذا السياق، اتهمت روسيا المعارضة بتزوير صور ضحايا الهجوم، بعد تزايد الأنباء والتقارير الدولية عن الهجوم بما في ذلك تقرير منظمة أطباء بلا حدود، كما أصدر جيش النظام رواية مختلفة عما حصل، فاتهم قوات المعارضة المسلحة بشن الهجوم من المناطق التي تخضع لسيطرتها.

لم تتحرك القوى الغربية لوقف الهجوم السام الذي عصف بصدور المدنيين، تتحدث تقارير عن شنهم هجومًا جديدًا في سوريا، يُضاف إلى هجمات أخرى يمكن وصفها بـ"المحدودة"، نفّذتها الولايات المتحدة تحديدًا في سورية .

 وفي التفاصيل، قالت وزارة الدفاع الروسية إنّ الولايات المتحدة وحلفاءها يعدّون العدة لتوجيه ضربة عسكرية جديدة ضد أهداف في  سورية ، مشيرةً إلى وصول المدمرة الأمريكية "يو إس إس سوليفان" إلى الخليج العربي محمّلة بـ56 صاروخًا من طراز كروز.

وصرح المتحدث باسم الوزارة الجنرال إيجور كوناشينكوف بأنّ واشنطن وحلفاءها يعدّون لضربة جديدة على دمشق  بذريعة استخدام دمشق السلاح الكيماوي ضد المدنيين.

واعتبرت وزارة الدفاع الروسية تصرفات الدول الغربية في دمشق "تهدف إلى تفاقم الوضع في المنطقة وعرقلة عملية السلام".

وكانت واشنطن ولندن وباريس قد أطلقت، الأسبوع الماضي، تحذيرات لنظام بشار الأسد، بأنها ستردُّ "بشكل مناسب" على أي استخدام آخر للأسلحة الكيميائية .

 وأكدت الدول الثلاث، في بيان وزعته بعثاتها الدائمة لدى الأمم المتحدة على الصحفيين في نيويورك، أنّ موقفها من استخدام نظام بشار الأسد الأسلحة المحرمة دولياً لم يتغير.

 

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام