الأربعاء 13/03/1440 - الموافق 21/11/2018 آخر تحديث الساعة 07:57 م مكة المكرمة 05:57 م جرينتش  
تقارير

انهيار مباحثات جنيف حول اليمن والخيارات الصعبة

1439/12/29 الموافق 09/09/2018 - الساعة 01:20 م
|


انهار المسار السياسي للنزاع  في اليمن مرة أخرى، واصطدم بحائط مسدود،  بعد فشل عقد مشاورات في جنيف، وغابت آمال التسوية السلمية ، بعد أن رفض الحوثيون التوجه لجنيف، ما ينذر بتصعيد جديد في البلد الغارق في أزمة إنسانية كبرى.

المفاوضات انهارت قبل أن تبدأ

ووقد انهارت المباحثات قبل ان تبدأ بعدما رفض الحوثيون في اللحظة الاخيرة التوجه الى جنيف من دون الحصول على ضمانات من الأمم المتحدة بالعودة سريعا الى العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتهم.

وكان من المفترض أن تبدأ الامم المتحدة في جنيف بدءا من الخميس الماضي أول مشاورات سياسية بين طرفي النزاع الرئيسيين، الحكومة وجماعة الحوثس، ما أعطى أملا بامكانية وضع النزاع على سكة الحل السياسي بعد سنوات من الحرب.

ويقول الخبراء أن انهيار المباحثات في جنيف سيقود اليمن لمسارات معقدة،  وإن الأسابيع المقبلة  ستكون حرجة للغاية، وستتصاعد اعتداءات الحوثيين خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية،  وبذلك بهدف الحصول على مكاسب سياسة  .

قوات الشرعية والتحاف يحققون إنجازات على الأرض

وعلى صعيد التطورات الميدانية واصلت ألوية العمالقة المدعومة من قوات التحالف العربي تقدمها في مديرية الدريهمي جنوب شرقي محافظة الحديدة، الأحد، في حين تكبدت ميليشيات الحوثي الإيرانية خسائر فادحة في المديرية.

وأكدت تقارير عسكرية إن ميليشيات الحوثي الإيرانية تكبدت الخسائر خلال تمشيط المناطق المجاورة للنقاط التي تقدمت فيها، حيث تمر خطوط إمدادات الحوثيين القادمة من صنعاء ومحافظات أخرى.

إلى ذلك قالت مصادر ميدانية إن ألوية العمالقة وخلال العملية العسكرية المباغتة باتجاه منطقة "الكيلو 16" قطعت ما يزيد عن 12 كيلو مترا، كان يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

وتزامنت المعارك مع غارات مكثفة لطائرات التحالف العربي.

 في سياق متصل نفذت طائرات التحالف عشرات الغارات الجوية، على امتداد شرق المطار حتى منطقة الكيلو 16 في عملية تمشيط للمنطقة.

وتركزت الغارات على العديد من المزارع التي يتحصن فيها المتمردون. وشنت ‏طائرات الأباتشي حملة مطاردة وتعقبت آليات الحوثيين في محيط الكلية البحرية ومواقع أخرى في الكثيب.

في الغضون لقي ما لا يقل عن 30 عنصرا من ميليشيات الحوثي مصرعهم اليوم الأحد  في محافظتي صعدة والجوف، جراء قصف مدفعي وجوي من التحالف، في ظل تقدم الجيش اليمني لاستعادة مواقع من الحوثيين.

وشن المتمردون قصفاً مدفعياً باتجاه قرى الجريبة والمشاقنة والزعفران، في حين أفشلت القوات المشتركة هجوما لهم في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقية بالحديدة.

ويقول الخبراء إن ايرن ستحاول تصعيد الأوضاع في اليمن أكثر خاصة في ظل وضعها الحرج في العراق، وقد تشهد الأيام القادمة تطورات كبيرة على صعيد الملف اليمني .

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام