الجمعة 07/04/1440 - الموافق 14/12/2018 آخر تحديث الساعة 05:23 م مكة المكرمة 03:23 م جرينتش  
أخبار

بوتن وأردوغان يتفقان على منطقة عازلة في إدلب..والمعارضة ترحب

1440/01/08 الموافق 18/09/2018 - الساعة 11:14 ص
|


اعتبر مسؤول في المعارضة السورية المدعومة من تركيا أن المنطقة العازلة في إدلب التي اتفق عليها بين الرئيسين الروسي والتركي الاثنين، ستنقذ أرواح المدنيين وتحمي منطقة المعارضة من قصف النظام السوري.

وأكد أن الاتفاق التركي الروسي حول إدلب ينشئ منطقة جغرافية في يد الجيش السوري الحر، يمكن أن تمهد لانتقال سياسي بعد الأسد .

كما اعتبر المسؤول المعارض أن هذا الاتفاق ينهي حلم الأسد في إتمام سيطرته على سوريا.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان أعلن الاثنين أن تركيا وروسيا قررتا إقامة منطقة منزوعة السلاح بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في محافظة إدلب السورية.

وخلال كلمة له في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية، قال أردوغان إن البلدين سينفذان دوريات عسكرية منسقة على حدود المنطقة منزوعة السلاح.

من جهته، قال بوتين، إنهما اتفقا على سحب جميع الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح واتفقا أيضا على انسحاب مقاتلي المعارضة "ذوي التوجهات المتشددة" بما في ذلك جبهة النصرة من تلك المنطقة.

وأضاف بوتين للصحفيين أن المنطقة منزوعة السلاح ستدخل حيز التنفيذ بحلول 15 أكتوبر/تشرين الأول.

كما أوضح أن المنطقة المنزوعة السلاح ستكون بعمق 15 – 20 كلم على امتداد خط التماس بين المعارضة المسلحة وقوات النظام بحلول 15 أكتوبر المقبل".

وكشف أنه "سيتم إخلاء المنطقة المنزوعة السلاح من كل الجماعات المسلحة المتطرفة، بما فيها جبهة النصرة"، بحسب تعبيره.

وأكد أن القوات التركية والشرطة العسكرية الروسية ستقومان بمهمة المراقبة في المنطقة. كما كشف أن الجانب التركي اقترح استئناف النقل عبر طريقي حلب – اللاذقية وحلب – حماة قبل نهاية عام 2018.

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام