الأربعاء 15/02/1440 - الموافق 24/10/2018 آخر تحديث الساعة 01:53 ص مكة المكرمة 11:53 م جرينتش  
تقارير

الرئيس عباس سيفجر مفاجآت في خطابه غداً في الأمم المتحدة

1440/01/16 الموافق 26/09/2018 - الساعة 08:09 ص
|


تتجه أنظار الفلسطينيين إلى خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة غداً الخميس،  وسط توقعات بتفجيره كما تقول قيادات سياسية فلسطينية قنبلة سياسية في وجه الاحتلال الإسرائيلي،  ستعيد رسم العلاقة السياسية والاقتصادية مع الاحتلال،  بما فيها الإعلان عن عدم وجود جدوى اتفاق أوسلو،  وتجميد كامل للعلاقات مع الاحتلال وفق قرارات المجلس المركزي  لمنظمة التحرير الفلسطينية، والتي اتخذت في اجتماعات سابقة .

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف لــ" شبكة رسالة الإسلام " إن :"خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة،  سيناول خمس قضايا مهمة، تتعلق القضية الأولي برفض صفقة القرن،  والتأكيد للعالم بأن هذا المخطط لن يمر، وثانياً طلب رعاية دولية لعملية السلام بعد انتهاء الدور الأمريكي المنحاز لدولة الاحتلال، وثالثاً الإعلان بأنه لا جدوى من اتفاقيات أوسلو في ظل تنكر إسرائيل الكامل لها والتحلل من كافة الاتفاقيات مع الاحتلال، ورابعاً الطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة العمل على تنفيذ القرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية،  وأن تتدخل لإنهاء الاحتلال والاعتراف بالدولة الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وخامساً التأكيد على مضى الشعب الفلسطيني في كافة المحافل الدولية من أجل انتزاع حقوقه وملاحقه قادة الاحتلال على جرائمهم ".

الأونروا استمرار عملياتها في مأزق  وتنتظر اجتماع الدول المانحة في نيويورك

على صعيد آخر قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إن موازنتها التشغيلية ستنفذ منتصف أكتوبر القادم،  وأن  القطاعات التعليمية والصحية والخدماتية مهددة بالتوقف في حال لم تنجح الدول المانحة  للأونروا التي ستجتمع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في تعويض الدعم الأمريكي الذي توقف عن وكالة الغوث الدولية، والذي كان يقدر سنوياً بنحو 300 مليون دولار .

من جانبه قال السياسي الفلسطيني محمد سالم  إن :"دوله الاحتلال وحليفتها واشنطن يعملان على تحقيق حلمهم بشطب وانهاء وجود "أونروا"،  وتوطين اللاجئين بالبلدان التي يعيشون فيها كخطوة على طريق تنفيذ صفقة القرن،  التي تهدف الى انهاء وجود القضية الفلسطينية تماماً".  

وأكد سالم،  أن ما تحاول فرضه أمريكيا،  وتحلم به دولة الاحتلال لن يتحقق بسبب وجود الشعب الفلسطيني  بكل قطاعاته وفئاته وقواه السياسية الحية  الرافضة  لصفقة القرن وشطب الأونروا .

وأشار سالم أنه مع وقوف دول محور المقاومة بقوه لجانب القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني  ستتحطم محاولاتهم على صخرة الصمود الفلسطيني، ولن تمرر مخططات التصفية  .

على ذات الصعيد واصلت قوات الاحتلال استهداف التظاهرات السلمية الفلسطينية على طول السياج الفاصل شرق قطاع غزة، ترافق مع ذلك استمرار التعزيزات العسكرية من قبل الاحتلال على طول الحدود الشرقية للقطاع .

المستوطنون يستبيحون الأقصى والحرم الإبراهيمي مغلق ليومين

وفي القدس المحتلة، استباح مئات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك،  وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال، التي سمحت للمستوطنين باقتحام الأقصى على شكل مجموعات من باب المغاربة، واعتدت على العاملين في الأقصى واعتقلت ثلاثة منهم ، بعد أن أبعدت العشرات من المرابطين عن القدس لمدة أسبوع، كما أغلقت قوات الاحتلال الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل في وجه المصلين لمدة يومين ، وحولت مدينة الخليل لمدينة تخضع بشكل كامل للمستوطنين ومنع الفلسطينيين من الخروج من منازلهم، بزعم اتاحة المجال للمستوطنين للاحتفال بعيد العرش اليهودي .  

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

التعليقات
لا توجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام