الأحد 04/08/1438 - الموافق 30/04/2017 آخر تحديث الساعة 05:53 م مكة المكرمة 03:53 م جرينتش  
شارك
انفجار تونس.. وهروب الرئيس (شارك برأيك)

انفجار تونس.. وهروب الرئيس (شارك برأيك)

1432/02/11 الموافق 15/01/2011 - الساعة 05:49 م
|


فر الرئيس التونسي زين العابدين بن على إلى المملكة العربية السعودية الجمعة 14-1-2011م هاربا من إضرابات شعبية جامحة كان دافعها الأول الاحتجاج على الغلاء والبطالة والفقر.

ما تعليقك على مجمل الأوضاع في تونس، وما سر التدهور السريع الحاصل هناك؟

كيف تقرأ فرار الرئيس التونسي؟ وهل تعتقد أن الفرصة ما زالت مهيئة لعودته من جديد لقيادة هذا البلد العربي؟

وهل ترى أن ما حدث في تونس قد يكون نموذجا يسهل تكراره في دول عربية أخرى تعاني من ظروف مشابهة؟

وما هي النصيحة التي تقدمها إلى الأنظمة العربية لتفادي ثورة الشعوب تجاهها؟

شاركنا الرأي وأسمعنا صوتك..

أضف تعليق
الإسم:  
البريد الإلكتروني:  
الدولة:  

أرسل الخبر
الإسم:  
بريد المرسل:  
بريد المرسل إليه:  
مواضيع ذات صلة
    لا توجد مواضيع ذات صلة

مقالات أخري للكاتب
التعليقات
فهمي بن عبد الرحمان        تونس         2011/23/01
السلام عليكم احسن الله اليكم على هذا الثناء ونسئل الله ان ترجع تونس الى عهدها القديم منارة للاسلام والمسلمين ...لقد عانت تونس المسلمة الكثير والكثير حتى انها وجدت من الظلم و الحرب على الاسلام ما لم تجده في عهد الاستعمار الفرنسي من محاربة الحجاب وتهجير العلماء وتعذيبهم وحتى قتلهم ومن اغلاق المساجد و متابعة حتى من يرتادها حتى الكتب والمواقع الاسلامية منعونا منها فتجد الذي يملك بعض الكتب في منزله و كانه يملك النووي ولكن هيهات عاشت تونس المسلمة تونس دولة الصبر دولة التحرر من الظلم ولكن ما يؤسفنا اثار الحرب على الاسلام فتونس للاسف ليس فيها ولا عالم واحد يعلم الناس العلم والعقيدة والقران ..نعم اعلم ان الشيخ جوجل لم يقصر في تعليمنا عبر النت ولكن نقول نحن في فترة انتقالية نحتاج فيه توافد العلماء على تونس للتعريف بالاسلام فوطئة الحرب على الاسلام هنا كانت شديدة حتى انه اصبح الشاب التونسي لا يعرف عن الاسلام شيئ تارك للصلاة ذالك بسبب الخوف من التدين والذهاب الى المساجد كذالك مقبل على المعاصي والمحرمات حتى ان المسلم في تونس اصبح غريب من حيث الملبس و اللحية لانه كان فيه تشويه كبير لصورة المسلم حتى ان الناس اعتادو ان يكون يوم الاجازة هو يوم الاحد ناهيك عن تعاملهم مع البنوك الربوية وهذا اصبح امر عادي لانه ولا بنك اسلامي واحد يوجد في البلاد وكما قال ابن القيم رحمه الله وجعل المعاصي مفتاحا للكفر نجد الشباب المائع في تونس يحب الاسلام ويحترمه ولكن لايحب التعامل به بسبب الجهل والبعد عن الله واليكم مقال وجدته لشاب على الفايس بوك ربما يصف حال شبابنا لازم العالم الكل يفهم انو التونسي مسلم و ليس اسلامي musulman et pas islamiste حزب النهضة مرحبا بيه في تونس جديدة ديمقراطية و يجب ان لا تتعدى حدودها اي ان لا تتدخل في البعض من الشعب الي يحب يسهر والي يحب يلبس و الي يحب يبزنس توريست , .... و لا تتدخل في السياحة و السياح و لا تتدخل في المرأة و حرياتها و لباسها و ان لا تستعمل الدين و كتاب القرآن كوسيلة لاغراض سياسية و في المقابل التمتع الكامل بحرية التعبير و الخطاب و المطالبة و ممارسات انشطتهم السياسية مع احترام الاحزاب السياسية العلمانية الاخرى وهذا مثال اخر انا شخصيا و هذا رايي لا اتمنى في يوم من الايام ان تصل حركة النهضة الى الحكم لان طبيعة تونس لا تتاقلم مع الاسلاميين في الحكم لاننا لسنا ايران و لسنا السعودية و ليس لنا بترول لكي نتخلى على السياحة و نقصي المرأة من المجتمع و يصبح لكل رجل اربعة نساء جاوارئ في بيته ، يرحمك يا بورقيبة كي حررت المرا و منعت تعدد الزوجات والّا رانا توة اربعين مليون في تونس و رانا افقر بلدان القارة نعم هذا هو حال شبابنا في تونس هؤلاء يتهجمون على حزب النهضة وهم لا يعرفون من هو حزب النهضة فهؤلاء لايتهجمون عليه من كونه حزب يحتوي على اخطاء وانما يمثل لهم رمز من رموز الدولة الاسلامية التي تمنعهم من الحرية في لباسهم ومعتقداتهم واخلاقهم و التي تتدخل في شؤونهم من حيث الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فهؤلاء خائفون من ان تقوم عليهم الدولة الاسلامية وذالك بسبب الجهل وترك الصلاة و التشويه والتخويف من الاسلام الذي حوربو به في عهد نظام زين الهالكين كذالك الاقبال على الشهوات كانت مفتاحا للكفر كما قال ابن القيم . كما انه ليس هذا حال كل الشباب فتونس و لله الحمد كانت ولا زالت وستبقى باذن الله دولة الاسلام بفضل هؤلاء الشباب الذين ضحو بحياتهم في السجون ضحو باجسامهم بالتعذيب وحرمو من جميع الحقوق حتى جواز السفر حرمو منه وحرمو من لقمة العيش ذالك انه اذاالتزم احدهم منعوه من حقه في العمل سواء كان في القطاع العام اي الحكومي او الخاص حتى من العمل كسائق اجرة اما بالنسبة لاقربائه واخوانه يتعرضون للتهديد من العمل في القطاع العام ومع ذالك صبرو واحتسبو وعمرو المساجد واطلقو لحاهم ولبسوا الحجاب وحفظو القران وتخلقو به ودعو اليه ومهما كتبت ومهما وصفت فلن استطيع ان اصف الخوف والهلع الذي تعرضنا اليه حتى الاباء منعونا من المساجد خوفا علينا من الهلاك بل احرقو كتبنا وضربونا ودعوا علينا ومع ذلك كان املنا في الله كبير وعلمنا ان هذا من سنن الله في خلقه وما من نبي ارسل الا عذب وؤوذي واخرج من داره بغير حق . وهذه رسالة الى شباب الدول الاسلامية الذين ينعمون بصوت الاذان الذي حرمنا منه نحن مؤخرا ينعمون بنعمة العلماء بنعمة النقاب بنعمة الحجاب بنعمة الخطباء على المنابر نحن للاسف كل الخطباء اعمارهم تفوق الستين لا يعلمون عن العلم شيئا ولو لم تكن صلاة الجمعة فرض لتركناها ليس بسبب رداءة الالقاء وانما بسبب الخرفات والشبه التي يلقونها حتى حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تكاد تسمعه وانما تسمع عن انجازات زين الهالكين فتجد الخطبة مكتوبة جاهزة من وزارة الشؤون الدينية وما على الخطيب الا القاؤها على الناس كذالك انتم تنعمون بجمال وروعة الاداء في صلاة التراويح والله نحن تجد الامام يقرء من الكتاب شيخ كبير والله تكاد لا تسمع من القران شيئ ولا تفهم ما يقول ناهيك عن الاخطاء الجلية التي يقعون فيها حتى انه اذا اخطئ و رده احدهم لا يرجع عناد تخيل والله عناد حتى ان احد الائئمة تكلم يوما في الصلاة قائلا لن ارجع وهذا الشيئ موجود في المدن الداخلية وليس في العاصة احقاقا للحق كذالك حتى ائئمة صلوات الخمس والله اعرف ائئمة تصلي بنفس الصور طيلة عشرون عام ومع ذالك نذهب الى المساجد ولا نبالي ولا نبالي ولا نبالي بالرغم من ان هذا الاسلوب مدروس حتى يفر الناس ويمل من المساجد فتاملو بارك الله فيكم ..يا شباب دول الاسلام اهل تونس يستغربون منكم حينما تلبسون ذاك القميص الابيض في الملاعب والمؤذن يؤدن للصلاة الذي هو عندنا رمز للعلماء رمز للعلم رمز للاتزام والتقرب الى الله بل حرمنا نحن من لباسه فارجو ان تتاملو في رسالتي لقد جمع الله لكم بين الدنيا والاخرة فملئ ارضكم بالبترول وملئ مساجدكم بالعلماء فلا تتاثرو بالغرب وتتركو العلم واللباس الاسلامي نجد نعضكم ينام عن صلاة الفجر حتى يذهب به النوم عن صلاة الجمعة هذه والله تله و ردية يا اخواني في الله نحن الصلاة عندنا في ابشع صورها ونحافض عليها في المساجد وانتم في ابهى صورها وتتركونها هذا من الشقاء والعياذ بالله والله حفظنا القران بغير شيخ ولم يحفزنا له احد وانما حفظناه حبا له وتعلمناه بتيسير من الله فنحن في حاجة اليكم في حاجة الى علمكم الى وعظكم الى توجيهكم بل نحن في حاجة الى ان تتوافدو علينا لتعيدو تونس الى مجدها فلا تبخلو علينا.. نحن نقول نرجو من توافد العلماء علينا ذالك لعدم العلماء وعندنا وكما تعلمون اذا غاب العلماء اتخذنا رؤوسا جهالا يفتوننا بغير علم فيضلون و يضلون وللاسف كثرت عندنا الفتن هذه الايام بين اصحاب الشيع هذا يسب الشيخ ابو اسحاق الحويني ويتهمه بالحزبية والتعاطف مع الاخوان وذاك يتكلم في الشيخ العريفي الشيخ سعد البريك الشيخ محمد حسان وهذا يتكلم في الشيخ ربيع المدخلي وهذا متنصر للشيخ ابن لادن والمقدسي وهذا صوفي وذاك تابع لجماعة الدعوة والتبليغ وهذا اشعري فلابد ان يتوافد العلماء حتى نرجع اليهم لان كل هؤلاء الناس لم يتلقوا العلم على مشائخ وانما هم تلامذة الشيخ جوجل وانا بصراحة خائف من هذه الفتن العضيمة لانها ستوقد الحرب في ظل انشاء هذه الوحدة الوطنية التى تنص على احترام جميع الافكار مبدؤها الديمقراطية فكل فرد سيقول وسيعمل ما يشاء زي ما يقول له عقله وستتصادم الافكار في ضل غياب العلماء وسيكفر بعضهم بعضا وبالتالي ستكون حربا سجالا لا يفكها الا التدخل الاجنبي.. فارجو من فضيلتكم معشر العلماء ان لا تبخلو على تونس لانها والله امانة في رقبة كل عالم وارجو ان لا يكون التدخل تدخل قوي لانه ما قلت لكم سابقا بعض الناس غير راضية بالاسلام ولذلك لا بد من التدرج وانتم اعلم مني بهذا الامر لانهم سيعارضونكم فارجو ان لا تتطلقو شعار التعريف او اعادة نشر الاسلام في تونس لان هؤلاء سيقولون اصحاب الكشطة يكفروننا لا بد من احتوائهم والصبر عليهم ولا بد من دراسة ايضا حول المجتمع التونس حتى تعرفو من اين تدخلون الى قلوبهم كما اني ؤؤكد لكم ان الباب مفتوح ولن يعترضكم النظام الجديد فنرجو ان تقترحو عليهم البنوك الاسلامية حتى نرتاح من الربا وان يكون يوم اجازتنا يوم الجمعة وغير ذالك من بنود الاسلام كما اني ارجو ان تبينو لهم ضرورة تعليم الناس دينهم حتى لا تقوم الحرب بين المختلفين وانه لا بد ان يكون علماء حتى يرجع اليهم الناس والا فستكون فتنة في الارض وفساد كبير ختاما انتم تعلمون ان الجامعات الاسلامية في السعودية اغلقت ابوابها في وجوه التوانسة وذالك بسبب الظغطات التى مارستها حكومة زين الهالكين ولو تاملتم لوجدتم ان طلاب العلم التوانسة في الجامعات الاسلامية يكاد ينعدم فارجو ان تفتح الابواب في وجوهنا وبهذه المناسبة ارجو ان تمنحوني الفرصة للالتحاق بهذه الجامعات المباركة كما اني صاحب شهادة جامعية لعل ذالك ييسر امري و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابو مصعب المهاجر 4        فرنسا         2011/20/01
" مهلا شعب أبي القاسم الشابي فالقيد لم ينكسر " عرفت تونس أحداثا متسارعة كان من ثمارها اقتلاع نظام ديكتاتوري طاغوتي مجرم ، يتعلق الأمر بنظام الرئيس المخلوع شين العابدين بن علي لقد كان نظامه نظاما مجرما بكل ما تحمله هذه الكلمة من المعاني فالويل في عهد هذا النظام المجرم للشباب المواظب على صلاة الجماعة في المسجد فهو إرهابي وظلامي لأنه يقول ربي الله . لقد عمل بن علي الحلقة التي بدأها سلفه الملعون بورقيبة لا رحمه الله . وهي خطة محبوكة الهدف منها سلخ الشعب التونسي المسلم من دينه حتى يصبح مسخا لا علاقة له بالإسلام . وقد تأتى لهذه الفئة المجرمة ما أرادت . فالشعب التونسي من ابعد الشعوب المسلمة عن الدين . وهذا يعرفه كل من زار تونس فمظاهر الصوم في رمضان تكاد تكون منعدمة في طول تونس وعرضها وهذا بخلاف ما عليه الأمر في ليبيا والجزائر والمغرب . أما الحجاب فيكاد يكون منعدما كل ذلك بسبب الضغط التي تمارسه المباحث التونسية على الملتحين والمحتجبات والمعروف عن الشباب التونسي الملتزم انه يترك لحيته عندما يكون خارج تونس أما إذا أراد العودة إلى وطنه فانه يحلقها حتى لا يعرض فسه للتعذيب والمحاسبة والتضييق هذا غيض من فيض ذكرت فيه جرائم بن علي وعصابته فنحن مسرورون بزوال طاغوت مجرم لا يؤمن لا بالله ولا باليوم الأخر ولا يحرم ما حرم الله ورسوله . ولكننا حزينون لكون الذين قاموا بالعصيان المدني لا علاقة لهم بالدين ولذلك لا وجود في قاموسهم ولا في لا فتاتهم للشعارات الداعية إلى تطبيق الشريعة الإسلامية .بل رأينا من يرفع صورة الزعيم الشيوعي "تشيكي فارا " وان دل هذا على شيء فإنما يدل على أن ثورة تونس هي ثورة خبزية لا اقل ولا أكثر ومثل هذه الثورات لا يمكن للمسلم العارف بأمر دينه أن يفرح لها لأنها تريد استبدال طاغوت بطاغوت أخبث منه وما دام الشيوعيون التونسيون قد ساهموا بقسط وافر في هذه الاحتجاجات فسيكونون حاضرين في التشكيل الحكومي المقبل . وهم معروفون بمحاربتهم لمظاهر التدين الباقية في تونس أما الحركة الإسلامية في تونس فتمثلها حركة النهضة وهي معروفة بميولتها الاخوانية والإخوان المسلمون لا يطالبون بتطبيق الشريعة بل همهم المطالبة بانتخابات نزيهة كغيرهم من الأحزاب العلمانية .لذلك قلت في عنوان مقالي مهلا شعب أبي القاسم الشابي فالقيد لم ينكسر في إشارة إلى البيتين الشعريين الذي يقول فيهما الشاعر التونسي إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر ولا بد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن بنكسر فالقيد الذي كبل الأمة الإسلامية من المحيط إلى الخليج هو قيد القوانين الوضعية التي حلت محل شرع الله وأصبحت مقدسة كأنها وحي من السماء ولن تتخلص امتنا من هذا القيد إلا بعودتها إلى كتاب ربها وسنة نبيها صلى الله عليه وسلم . أما الأحزاب الخبزية فلن تجلب للأمة إلا الشقاء والخيبة والحسرة فليس هناك فلاق بين طاغوت يميني أو طاغوت يساري فكلهما يحترمان الدستور ولا يحترمان الشريعة وكلهما يكرهان مظاهر التدين في طول بلاد المسلمين وعرضها وكلاهما يعتقدان أن شريعة الإسلام أصبحت متجاوزة وغير صالحة لهذه الأزمان ولذلك أنا اعتقد أن تونس استبدلت قيد بن علي بقيد قيد يكون اصدأ منه أما تطبيل قناة الجزيرة لمثل هذا التغيير فهو تغيير يتناسب ومنهاجها العلماني الخبيث الذي تسعى من وراءه إلى نشر الفكر العلماني المنادي بانتخابات نزيهة ونسيان الشريعة المطهرة " وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ{11} أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ{12} " البقرة فهل يحل لنا أن نهنأ التونسيين على ما قاموا به ؟ الجواب مع كامل الأسف لا لان الإصلاح البعيد عن شرع الله لم ينقد الأمة من محنتها .إن استبدال السائق بسائق أخر لن يحل الأزمة ما دام الخلل في الشاحنة فما دامت شريعة الله مغيبة في بلاد المسلمين فلن تقوم لنا قائمة لأننا بكل بساطة متخاصمون مع الله عز وجل . إن أحداث تونس لن تكون الأولى والأخيرة في بلاد المسلمين فستنتفض الشعوب المسلمة هنا وهناك ما دامت الأمة ترزح تحت حكم الطواغيت . لكن ما هو البديل يا أولي النهى هل هو استبدال طاغية بطاغية يقسم على احترام الكفر الذي يسمونه الدستور أم البديل هو استبدال هؤلاء بأناس صالحين يقودون الأمة بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه ؟ الجواب واضح وضوح الشمس في كبد السماء . لكن هذا الجواب استعصى على كثير من أدعياء العلم فلم يفهموه وراحوا يسمون الأمور بغير مسمياتها فها هو مفتي الجزيرة يبعث بندائه إلى الشيوعيين التونسيين يهنئهم فيه بالنصر المزعوم ويأمرهم بالقبض على أعوان بن علي فهلا نصحهم بالرجوع إلى كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام . أم انه سيثني عطفه ويعلن الكفر صريحا ويقول ليس الوقت وقت شريعة . إن الإسلام الذي يريده الشيخ هو إسلام الاعتدال إسلام حكام الجزيرة العربية الذين يتعاونون مع أمريكا في محاربة الإسلام ويقولون للشعوب المجنونة بحب الكرة أننا نتعاون معهم لمحاربة الإرهاب . فمتى يستيقظ مفتي الجزيرة من سباته ويعرف التوحيد ليبلغه للأمة ويقول لحكام قطر قبل غيرهم توبوا إلى الله وتصالحوا مع شريعته ولا تبذروا أموال الأمة في الأمور التافهة لان المبذرين كانوا إخوان الشياطين وفي الختام أقول لشاعر تونس رحمه الله أن القدر ليس هو من يستجيب ولكن رب القدر هو سميع الدعاء وهو القائل عن نفسه " وإذا سالك عبادي عني فاني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني " وأملنا في الله عظيم أن يرد إخواننا في تونس وفي الجزائر وفي المغرب وفي مشارق الأرض ومغاربها إلى صراطه المستقيم ودينه القويم وان يقيض لهذه الأمة المنكوبة قادة ربانيين يقودننا بالدستور العظيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد " وهو كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم " وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ{49} أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ{50} المائدة 49.50 ولتذهب الدساتير الكفرية ومن يقسم على احترامها وتقديسها الى الجحيم " أبو عبد الله المغربي
علي        السعودية         2011/18/01
الدرس العظيم : أن الحكام العرب لا يأبهون ألبتة بشعوبهم ولا بدولهم بل بمصالحهم الشخصية ، انظر كيف فر بن علي دون أن يفوض أحداً ليحل مكانه ، ذهب وترك الدولة بلا رئيس ، فر وهرب ولم يدر في خلده إلا مصلحة نفسه. الدرس الآخر : الثورة شعبية بدءاً وقيادة وتحركاً حتى سقوط الطاغية ، ليس للنقابات ، ولا للأحزاب السياسية ، ولا للنخب ، ولا للمفكرين أي دور فيها . وعلى أهلنا في تونس الخضراء ألا يهدوا ثورتهم لحزب أو نقابات أو أشخاص يضيعوا تعبهم وضحاياهم. يجب أن تكون تونس لأهلها ولشعبها ، يجب أن تكون القيادة منهم ، يجب أن تكون الجهات الرقابية والمؤسسات المدنية من عمق الشعب واختياره ، وليس لحفنة تتولى قيادة البلد ثم سرق ثرواته ونهب خيراته. الدرس الأخير في هذا التعليق : الثورة معدية ، وقد بدأت دول مثل سوريا ومصر والأردن بإجراءات ( تطعيم ) وقائية يقصد منها تهدئة للشعب قبل أن تسري فيهم عدوى هذه الثورة ، فهل يتعظ الحكام العرب ويصلحوا بلادهم قبل أن تطردهم شعوبهم . أتمنى !!
خديجة        الجزائر         2011/16/01
فاتحة خير وزوال نظام فاسد و البشرى تبشر بزوال النظام في مصر و الأردن بس الشعوب تنتفض كفانا ذل و مهانا بس قولو يارب أنادي الشعب المصري بانهاء نظام حسني مبارك و الشعب الأردني بزلزلة النظام الملكي خلو الشعوب تنتفض
محمد        السعودية         2011/16/01
عساها تكون فاتحة خير واصلاح على الامه الاسلاميه. إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم !!
سالم        اليمن         2011/16/01
في عرب افريقيا يوجد نسخ عديدة من هذا الحاكم .. لكن كم نسخة موجودة من هذا الشعب ؟
احمد        مصر         2011/16/01
الشعوب العربية وصلت لحد الاحتقان فاحذروا أيها الحكام كل أمر يهون إلا الماء والخبر فاحذورا من غضب الجياع
عبدالله        السعودية         2011/16/01
هذه النهاية الطبييعية لكل ظالم ومحارب لشرع الله واتمنى ان يتعظ كل الحكام العرب ويسارعوا لتطبيق شرع الله قبل فوات الأوان
ابوخالد        الإمارات         2011/16/01
ابارك للشعب التونسي ثورته واتمنى ان تتمكن كل الشعوب العربية من اختيار قادتها وتحقيق طموحاتها في القريب العاجل
يماني حر         اليمن         2011/16/01
هذا الرجل اي ما يسمى بزين العابدين كان مفسدا في الارض محرما ما احل الله ومحلاً لما حرم وقد آواه حكام الحرمين وفي الحديث: (لعن الله من آوى محدثاً). والسلام.
12
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام